سوري ينشر كتاباً تحت عنوان: “الدليل القانوني للمقيمين في ألمانيا”

سوري ينشر كتابًا تحت عنوان "الدليل القانوني للمقيمين في ألمانيا"
سوري ينشر كتابًا تحت عنوان "الدليل القانوني للمقيمين في ألمانيا"

بالتّعاون مع مركز Abziel للتدريب الفرديّ وقّع المحامي السوري جلال محمد أمين كتابه (الدليل القانوني للمقيمين في ألمانيا) الصادر عن دار الدليل للطباعة والنشر، وذلك في مبنى بلديّة الوسط في العاصمة الألمانية برلين. حضر حفل التوقيع عدد كبير من أبناء الجالية في برلين ورؤساء ومدراء وممثّلين عن العديد من الجمعيات والمنظمات والفعاليات والمؤسسات العربية والألمانية والكرديّة في برلين .كما حضر أيضاً العديد من الحقوقين والعاملين في المجال القضائي . سوري

وتمّ خلال الحفل التحدّث عن مضمون الكتاب وفتح باب النقاش والاستفسار عن بعض الأمور القانونيّة المتعلّقة بوجود المقيمين في ألمانيا من أبناء الجالية الكرديّة والعربيّة، وتمّ الإجابة من خلال الكاتب عن أمور الزواج والطلاق والإقامات وحالات التهجير وجوازات السفر وقوانين الدراسة والتعليم المهني والأنظمة الخاصّة بالوافدين على وجه العموم. وعن فكرة تأليف الكتاب حدّثنا المؤلف المحامي جلال أمين: “الاختلافات بين الدول والمجتمعات لاتقتصر فقط على العادات والتقاليد التي تحتاج لبعض الوقت للتكيّف معها، بل يتعدّى ذلك إلى قوانين تلك البلاد التي من الواجب مراعاتها والعمل بها مادام الشّخص موجوداً على تلك الاراضي لتجنّب الوقوع بالمخالفات والتعرّض للغرامات أو السّجن، لذلك فكّرت في تأليف هذا الكتاب الذي يتناول الكثير من القوانين الشائكة والغير المفهومة بالنسبة للمقيمين في ألمانيا بشكل واضح وجلي . سوري

     

    وأوردت أيضاً في الكتاب الكثير من الأمثلة والحالات التي تعرّض أو قد يتعرّض لها المقيمون، وذلك من خلال خبرتي كمحامٍ في بلدي الأم سوريا ، وكمستشار قانوني في ألمانيا .
وعن محتوى الكتاب يقول أمين: “الكتاب مؤلّف من قسمين، القسم الاول عبارة عن مقالات قانونية في المجالات الإدارية والمدنية والجزائيّة والعائليّة. أما القسم الثاني،  فهو مجموعة من الوثائق التي تمّ ترجمتها للغة العربيّة بالإضافة إلى شرح كيفيّة التعامل معها فور ورودها من الدوائر الصادرة عنها مثل مركز حماية الأطفال أو مركز العمل والبلدية والمحاكم والنيابة”. الكتاب يستهدف جميع المقيمين في ألمانيا ممن يتقنون اللغة العربية ولايشترط أن يكون لاجىء أو طالب في الجامعة .

طبعا في الكتاب أكثر من ثلاثين عنوان يتحدّث عن الحالات السابقة وأيضا آليّة التعامل معها وعن مخالفات قطع التذاكر وكيف تصل الى النيابة وتداول المال المسروق وهذه نقطة مهمة جداً في ألمانيا ويعاقب عليها القانون حيث أنّ البعض يشتري من السوق بضاعة أرخص من ثمنها بكثير وهذا يدلّ على أنّها مسروقة مما يؤدّي لوقوع المشتري في المسائلة القانونية. سوري

.

وفي ملاحظة من المؤلف: “لانستطيع القول بأنّ الكتاب يلبّي جميع الاحتياجات والمعلومات القضائيّة لأنها فعلاً كثيرة جداً ولايمكن حصرها في كتاب”. وعن حفل التوقيع تحدّثنا مع أحد الزائرات: “فكرة حفل توقيع الكتب أو التقاء الكاتب بجمهوره أكثر تعبير يمكن أن نقول عنه أنّه حلقة وصل ما بين تطوير نفس الكاتب وكذلك المحتوى الذي يقدّمه للجمهور. وغير ذلك تجعلنا نسمع من المتابع أو القارئ لهذه الكتب من انتقادات وآراء وأفكار وتعديلات تساعد المؤلف على استنباط التطوير في كتابته”.

الجدير بالذكر، بأنّه المؤلَّف الثاني في ألمانيا الاتّحادية حيث صدر له أيضا كتاب DAD قاموس المصطلحات القانونيّة باللغات الثلاث العربيّة والألمانيّة والكرديّة وهو أيضا صادر عن دار الدليل للطباعة والنشر.

ليفانت – أحمد ياسين