رغم الإعلان عن هدنة لمواجهة كورونا.. الجيش الليبي يسقط طائرة تركية مسيّرة

رغم الإعلان عن هدنة لمواجهة كورونا الجيش الليبي يسقط طائرة تركية مسيّرة
رغم الإعلان عن هدنة لمواجهة كورونا.. الجيش الليبي يسقط طائرة تركية مسيّرة

على الرغم من الإعلان عن هدنة إنسانية ووقف القتال لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، حيث تم تسجيل أول إصابة بالفيروس مسا أس الثلاثاء،  أعلن الجيش الليبي، مساء الثلاثاء، أن قواته أسقطت طائرة تركية مسيّرة، حاولت الإغارة على وحداته العسكرية المتمركزة في الجفرة، جنوب البلاد. الجيش الليبي

وأوضح في بيان، أن الطائرة سقطت قرب حقل زليتن وكانت مجهزة بصواريخ، كما عرض صورا لحطامها.

وشهدت محاور صلاح الدين وعين زارة مواجهات عنيفة بين الطرفين استخدمت فيها المدفعية الثقيلة، حيث أكد الجيش في بياناته، أنه يتقدم بشكل كبير في محور عين زارة بعد انهيار قوات الوفاق وتراجعها إلى الوراء، وسط أنباء عن خروج السجناء من سجن الرويمي، بعد اقتراب الاشتباكات منه وسقوط قذائف في محيطه.

وتجدّدت الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش الليبي والمليشيات التابعة لحكومة الوفاق في المحاور الجنوبية للعاصمة طرابلس، طوال يوم الثلاثاء، رغم تعهد الطرفين بوقف إطلاق النار لمواجهة فيروس كورونا.

وكانت ليبيا قد بدأت رسمياً في تطبيق حظر التجوال، في وقت سابق، وناشدت جميع المؤسسات الإعلامية بمختلف أنواعها الفضائية والمسموعة والمقروءة، دعم حملة الجيش ومساندته في تطبيق حظر التجوال في المناطق والمدن الليبية.

حيث نفذت قوات الجيش الوطني الليبي‬⁩، السبت، عملية انتشار واسعة في شوارع ⁧‫بنغازي‬⁩ لفرض حظر التجوال ضمن خطة مكافحة فيروس كورونا الجديد.

وأكدت القيادة العامة للجيش الليبي، في بيان، أن القرار يأتي للحفاظ على سلامة الليبيين وحمايتهم من وباء كورونا، على أن يبدأ رسميا حظر التجوال اعتبارا من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً. الجيش الليبي

كما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي بين روادها الليبيين هاشتاق ‏⁧‫”خليك في الحوش” من أجل المساهمة في التوعية بضرورة البقاء في المنزل لمدة العزل الصحي تجنبا لنقل عدوى فيروس كورونا.

والأربعاء، أقيم بمركز بنغازي الطبي مؤتمراً صحفياً للجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء كورونا التي شُكلت بقرار رقم 127 لسنة 2020 من القائد العام للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر.

ليفانت – وكالات

على الرغم من الإعلان عن هدنة إنسانية ووقف القتال لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، حيث تم تسجيل أول إصابة بالفيروس مسا أس الثلاثاء،  أعلن الجيش الليبي، مساء الثلاثاء، أن قواته أسقطت طائرة تركية مسيّرة، حاولت الإغارة على وحداته العسكرية المتمركزة في الجفرة، جنوب البلاد. الجيش الليبي

وأوضح في بيان، أن الطائرة سقطت قرب حقل زليتن وكانت مجهزة بصواريخ، كما عرض صورا لحطامها.

وشهدت محاور صلاح الدين وعين زارة مواجهات عنيفة بين الطرفين استخدمت فيها المدفعية الثقيلة، حيث أكد الجيش في بياناته، أنه يتقدم بشكل كبير في محور عين زارة بعد انهيار قوات الوفاق وتراجعها إلى الوراء، وسط أنباء عن خروج السجناء من سجن الرويمي، بعد اقتراب الاشتباكات منه وسقوط قذائف في محيطه.

وتجدّدت الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش الليبي والمليشيات التابعة لحكومة الوفاق في المحاور الجنوبية للعاصمة طرابلس، طوال يوم الثلاثاء، رغم تعهد الطرفين بوقف إطلاق النار لمواجهة فيروس كورونا.

وكانت ليبيا قد بدأت رسمياً في تطبيق حظر التجوال، في وقت سابق، وناشدت جميع المؤسسات الإعلامية بمختلف أنواعها الفضائية والمسموعة والمقروءة، دعم حملة الجيش ومساندته في تطبيق حظر التجوال في المناطق والمدن الليبية.

حيث نفذت قوات الجيش الوطني الليبي‬⁩، السبت، عملية انتشار واسعة في شوارع ⁧‫بنغازي‬⁩ لفرض حظر التجوال ضمن خطة مكافحة فيروس كورونا الجديد.

وأكدت القيادة العامة للجيش الليبي، في بيان، أن القرار يأتي للحفاظ على سلامة الليبيين وحمايتهم من وباء كورونا، على أن يبدأ رسميا حظر التجوال اعتبارا من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً. الجيش الليبي

كما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي بين روادها الليبيين هاشتاق ‏⁧‫”خليك في الحوش” من أجل المساهمة في التوعية بضرورة البقاء في المنزل لمدة العزل الصحي تجنبا لنقل عدوى فيروس كورونا.

والأربعاء، أقيم بمركز بنغازي الطبي مؤتمراً صحفياً للجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء كورونا التي شُكلت بقرار رقم 127 لسنة 2020 من القائد العام للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit