دعوات لتسجيل سريع للأطباء اللاجئين في المملكة المتحدة

دعوات لتسجيل سريع للأطباء اللاجئين في المملكة المتحدة
دعوات لتسجيل سريع للأطباء اللاجئين في المملكة المتحدة

قال موقع صحيفة “ذا غارديان” في تقرير له، أمس الأربعاء، إن المئات من الأطباء اللاجئين، دعوا الحكومة والمجلس الطبي العام إلى الإسراع في اعتمادهم حتى يتمكنوا من المساعدة في معالجة جائحة Covid-19. اللاجئين في المملكة المتحدة

وقال الأطباء الذين حصلوا على مؤهلاتهم في الخارج، أن بعضهم اضطر إلى العمل كسائقي سيارات أجرة أو في الوجبات السريعة، لأن عملية إعادة الاعتماد في المملكة المتحدة تستغرق وقتاً طويلاً، ومكلفة ومرهقة.

وخلال مناقشة برلمانية حول مشروع قانون الفيروسات التاجية، يوم الاثنين الماضي، قال وزير الصحة مات هانكوك، إنه سيناقش اقتراح تسريع تسجيل الأطباء المؤهلين من الخارج مع المنظمين الصحيين، لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا إيجاد طريقة خلال فترة هذه الأزمة.

وفي السياق، قال الدكتور محمد هيكل وهو لاجئ من أفغانستان وخبير في الصحة العامة: “أنا أقوم بتحليل البيانات، خلفيتي في فيروس نقص المناعة البشرية، أعتقد أن لدي الكثير للمساهمة في المساعدة في جائحة Covid-19، بدون علاج ولا تحصين في الوقت الحاضر، فإن وعي المجتمع هو مفتاح معالجة هذا الوباء”.

وأردف: “إن بعض المهاجرين قد يتمّ تهميشهم ولا يتم دمجهم بشكل صحيح في النظام، وبالتالي قد لا يتلقون رسائل الصحة العامة الصحيحة حول الابتعاد الاجتماعي والبقاء في المنزل”.

اقرأ أيضاً: بريطانيا توفر لمواطنيها 3.5 مليون شريحة لفحص الإصابة بالكورونا

وتابع: “لم أقم بعملية إعادة الاعتماد لأتدرب كطبيب في المملكة المتحدة، لأنه مكلف ويستغرق الكثير من الوقت، أنا محظوظ لأنني تمكنت من الحصول على وظيفة في مجال البحث الطبي، لكنني أعرف العديد من الأطباء المؤهلين في الخارج الذين يعملون كصاحب متجر أو سائقي سيارات أجرة”.

طبيب آخر يدعى تشارلز من غرب أفريقيا، أكمل اختبارات التحويل الطبي ويمارسها في المملكة المتحدة، يجري بحثاً في بعض جوانب Covid-19، مع زملائه في الولايات المتحدة، وقال: “نحن نتطلع إلى محاولة منع بعض مضاعفات Covid-19 مثل تليف الرئة”.

وأضاف: “إنّ جزءاً من امتحانات التحويل GMC للأطباء الأجانب المعروفين باسم Plab 1 وPlab 2  -مجلس التقييم المهني واللغوي-  يركزان على الفروق الدقيقة في اللغة الإنجليزية بدلاً من الخبرة الطبية، ويكلفون 230 جنيهاً إسترليني و840 جنيهاً إسترليني على التوالي ، ويجب أن يأخذ الأطباء دورات قبل إجراء هذه الاختبارات، يمكن أن تكلف 2000 جنيه إسترليني وأكثر.

وقال: “كنت أستمع إلى بي بي سي لإتقان لغتي الإنجليزية لاجتياز هذه الامتحانات، كان الأمر يتعلق بالتقنيات، بلعب اللعبة، إذا كنت طبيبًا مؤهلاً، يجب أن تكون قادراً على العمل في المملكة المتحدة أثناء الوباء”.

وخلال المناظرة البرلمانية التي جرت يوم الاثنين الماضي، دعا السير إد ديفي الرئيس المساعد للديمقراطيين الليبراليين، الحكومة إلى الإسراع في الإجراءات حتى يتمكن الأطباء المؤهلين بالكامل من دول أخرى من المساعدة في NHS.

وقال: “يجب على الحكومة الإسراع في تتبع هؤلاء المهنيين المؤهلين تأهيلاً عالياً حتى يتمكنوا من العمل في NHS، إنهم قادرون وراغبون في لعب دورهم في معالجة هذا الوباء، إن حق النقض على طالبي اللجوء العاملين أمر شائن، إذا كان لدينا طالبو لجوء من الأطباء المؤهلين فلماذا لا تقدمهم؟”.

بدورها، دعت آنا جونز من RefuAid، التي تدعم أخصائيي الرعاية الصحية للاجئين وغيرهم من المهنيين في العمل بقروض للاعتماد وأشياء أخرى، إلى تتبع الأطباء والممرضات المؤهلين بالكامل في وظائف NHS. اللاجئين في المملكة المتحدة

وقالت: “لدينا 230 طبيباً مؤهلين تماماً في بلدانهم، معظمهم لديهم سنوات عديدة من الخبرة كأطباء، يمكن أن يستغرق هؤلاء الأطباء من 12 إلى 18 شهراً للحصول على مؤهلاتهم اللغوية ومؤهلاتهم Plab 1 و Plab 2″، ويتمتع الكثير من هؤلاء الأطباء بخبرة إكلينيكية في ظروف الضغط المرتفع وقلة الموارد”.

ليفانت

قال موقع صحيفة “ذا غارديان” في تقرير له، أمس الأربعاء، إن المئات من الأطباء اللاجئين، دعوا الحكومة والمجلس الطبي العام إلى الإسراع في اعتمادهم حتى يتمكنوا من المساعدة في معالجة جائحة Covid-19. اللاجئين في المملكة المتحدة

وقال الأطباء الذين حصلوا على مؤهلاتهم في الخارج، أن بعضهم اضطر إلى العمل كسائقي سيارات أجرة أو في الوجبات السريعة، لأن عملية إعادة الاعتماد في المملكة المتحدة تستغرق وقتاً طويلاً، ومكلفة ومرهقة.

وخلال مناقشة برلمانية حول مشروع قانون الفيروسات التاجية، يوم الاثنين الماضي، قال وزير الصحة مات هانكوك، إنه سيناقش اقتراح تسريع تسجيل الأطباء المؤهلين من الخارج مع المنظمين الصحيين، لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا إيجاد طريقة خلال فترة هذه الأزمة.

وفي السياق، قال الدكتور محمد هيكل وهو لاجئ من أفغانستان وخبير في الصحة العامة: “أنا أقوم بتحليل البيانات، خلفيتي في فيروس نقص المناعة البشرية، أعتقد أن لدي الكثير للمساهمة في المساعدة في جائحة Covid-19، بدون علاج ولا تحصين في الوقت الحاضر، فإن وعي المجتمع هو مفتاح معالجة هذا الوباء”.

وأردف: “إن بعض المهاجرين قد يتمّ تهميشهم ولا يتم دمجهم بشكل صحيح في النظام، وبالتالي قد لا يتلقون رسائل الصحة العامة الصحيحة حول الابتعاد الاجتماعي والبقاء في المنزل”.

اقرأ أيضاً: بريطانيا توفر لمواطنيها 3.5 مليون شريحة لفحص الإصابة بالكورونا

وتابع: “لم أقم بعملية إعادة الاعتماد لأتدرب كطبيب في المملكة المتحدة، لأنه مكلف ويستغرق الكثير من الوقت، أنا محظوظ لأنني تمكنت من الحصول على وظيفة في مجال البحث الطبي، لكنني أعرف العديد من الأطباء المؤهلين في الخارج الذين يعملون كصاحب متجر أو سائقي سيارات أجرة”.

طبيب آخر يدعى تشارلز من غرب أفريقيا، أكمل اختبارات التحويل الطبي ويمارسها في المملكة المتحدة، يجري بحثاً في بعض جوانب Covid-19، مع زملائه في الولايات المتحدة، وقال: “نحن نتطلع إلى محاولة منع بعض مضاعفات Covid-19 مثل تليف الرئة”.

وأضاف: “إنّ جزءاً من امتحانات التحويل GMC للأطباء الأجانب المعروفين باسم Plab 1 وPlab 2  -مجلس التقييم المهني واللغوي-  يركزان على الفروق الدقيقة في اللغة الإنجليزية بدلاً من الخبرة الطبية، ويكلفون 230 جنيهاً إسترليني و840 جنيهاً إسترليني على التوالي ، ويجب أن يأخذ الأطباء دورات قبل إجراء هذه الاختبارات، يمكن أن تكلف 2000 جنيه إسترليني وأكثر.

وقال: “كنت أستمع إلى بي بي سي لإتقان لغتي الإنجليزية لاجتياز هذه الامتحانات، كان الأمر يتعلق بالتقنيات، بلعب اللعبة، إذا كنت طبيبًا مؤهلاً، يجب أن تكون قادراً على العمل في المملكة المتحدة أثناء الوباء”.

وخلال المناظرة البرلمانية التي جرت يوم الاثنين الماضي، دعا السير إد ديفي الرئيس المساعد للديمقراطيين الليبراليين، الحكومة إلى الإسراع في الإجراءات حتى يتمكن الأطباء المؤهلين بالكامل من دول أخرى من المساعدة في NHS.

وقال: “يجب على الحكومة الإسراع في تتبع هؤلاء المهنيين المؤهلين تأهيلاً عالياً حتى يتمكنوا من العمل في NHS، إنهم قادرون وراغبون في لعب دورهم في معالجة هذا الوباء، إن حق النقض على طالبي اللجوء العاملين أمر شائن، إذا كان لدينا طالبو لجوء من الأطباء المؤهلين فلماذا لا تقدمهم؟”.

بدورها، دعت آنا جونز من RefuAid، التي تدعم أخصائيي الرعاية الصحية للاجئين وغيرهم من المهنيين في العمل بقروض للاعتماد وأشياء أخرى، إلى تتبع الأطباء والممرضات المؤهلين بالكامل في وظائف NHS. اللاجئين في المملكة المتحدة

وقالت: “لدينا 230 طبيباً مؤهلين تماماً في بلدانهم، معظمهم لديهم سنوات عديدة من الخبرة كأطباء، يمكن أن يستغرق هؤلاء الأطباء من 12 إلى 18 شهراً للحصول على مؤهلاتهم اللغوية ومؤهلاتهم Plab 1 و Plab 2″، ويتمتع الكثير من هؤلاء الأطباء بخبرة إكلينيكية في ظروف الضغط المرتفع وقلة الموارد”.

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit