خامنئي يشيد بالاكتفاء الذاتي.. وتكتّم على أعداد الوفيات في إيران

علي خامنئي

مازالت حالة الإنكار تخيّم على تعامل إيران مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا، حيث احتلت إيران المرتبة الثالثة عالمية من حيث معدل الوفيات بالفيروس المستجد. وعلى وقع ارتفاع معدلات الوفيات بفيروس كورونا في البلاد، كان الموضوع الوحيد الذي تحدّث عنه المرشد الإيراني علي خامنئي الجمعة هو ما أسماه بالنهضة الإنتاجية، وذلك بمناسبة بدء السنة الفارسية الجديدة.

وفي حين وجّهت العديد من الاتهامات إلى السلطات بالتكتّم على تفشّي الفيروس في بداياته، لتفادي نسف الانتخابات النيابية التي أجريت، أشاد بما اعتبره “وحدة بين الشعب الإيراني”.

كما قال: “إنني لأطلق على العام الجديد عام النهضة الإنتاجية”.

وقال في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي إن العقوبات الأميركية جعلت الإيرانيين “مكتفين ذاتياً”.

إقرأ المزيد: منظمة مجاهدي خلق: ضحايا الكورونا في إيران أكثر من 7000 في 199 مدينة

كما اعتبر أن “إيران استفادت من عقوبات أميركا”، قائلاً “لقد جعلتنا مكتفين ذاتيا في جميع المجالات”.

إلى ذلك، وعلى عكس التصريحات السابقة لعدد من المسؤولين الإيرانيين في الحكومة لجهة الإقرار بأثر العقوبات الأميركية على الوضع الاقتصادي للبلاد، اعتبر خامنئي أن تلك العقوبات جعلت إيران “مكتفية ذاتياً”.

وكان الرئيس حسن روحاني أكد في الـ 20 من الشهر الماضي أنه “ليس صحيحاً ما يقوله البعض عن عدم تأثير إجراءات الحظر الأميركية على إيران”.

إقرأ المزيد: 50 إصابة بكورونا في كل ساعة بـ إيران

كما اعتبر أنه “لا يمكن لأحد أن يدعي أنه لا يوجد تأثير للعقوبات الأميركية”، مشدّداً على أهمية “کسر العقوبات المفروضة”.

وكانت قد أصدرت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بياناًَ عصر يوم الخميس 19 مارس، أعلنت فيه أن عدد المتوفين جراء كارثة كورونا تجاوز 7000 في 199 مدينة في 31 محافظة. لافتةً إلى أن التقارير والأرقام الواردة من إيران تظهر وجود أكثر من 1000 ضحية في قم، وفي البرز 500 وفي المحافظة المركزية 169. وأنّه سجّل ما لا يقل عن 30 شخصا في طهران في الساعات الأربع والعشرين الماضية ، وفي مازندران 43 ، وفي خراسان الرضوية 30 ، وفي همدان 15 ، وفي كرمان 15، وفي كيلان16.

ليفانت – وكالات