حظر التجوّل في مناطق النظام..فرصة لنشاط عصابات السلب والنهب

حظر التجوّل في مناطق النظام..فرصة لنشاط عصابات السلب والنهب
حظر التجوّل في مناطق النظام..فرصة لنشاط عصابات السلب والنهب

أفادت مصادر متفرّقة بوقوع عمليات سرقة، شهدتها المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة النظام السوري،خلال ساعات حظر التجوّل. في مناطق النظام

حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ أصحاب المحال التجارية في السوق الطويل وحي الدباغة بمدينة حماة، قد استفاقوا  على عمليات سرقة واسعة طالت أكثر من 20 محلاً لبيع الملابس والأدوات المنزلية،

وكانت عمليات السرقة قد جرت في الوقت الذي كان فيه الأهالي ضمن منازلهم، تنفيذاً لقرار حظر التجول الذي أقرته سلطات “النظام السوري”، في إطار التدابير التي تتخذها لمواجهة انتشار فيروس “كورونا” في البلاد.

اقرأ المزيد: حظر كامل للتجوّل في سوريا..والسبب كورونا هذه المرّة

في سياق متصل، أفادت مصادر محلية أنّ بلدات جنوب دمشق، شهدت خلال اليومين الماضيين، أكثر من 10 عمليات سرقة، استهدفت عدداً من المنازل والمحال التجارية، في مختلف أحيائها، تزامناً تطبيق قرار حظر التجوّل الجزئي. 

حيث تمت سرقة 5 محال تجارية في بلدة يلدا، وآخر في بلدة ببيلا، ومستودع صغير في بلدة بيت سحم جنوب دمشق، إضافة إلى عمليات السرقة التي طالت ثلاثة منازل موزعة على بلدات جنوب دمشق الليلة الماضية، ومحلاً تجارياً آخر في بلدة ببيلا، ومستودعاً ثانياً في بلدة بيت سحم.

وتجدر الإشارة إلى أن قرار “النظام السوري” بحظر التجوال يُستثنى منه عناصر “القوات المسلحة” على حد وصفه، ما يرجح أن تكون عملية السرقة حصلت على أيدي قواته أو القوات الرديفة والموالية له كونهم الوحيدين القادرين على التحرك في عموم البلاد في ظل حظر التجوال.

اقرأ المزيد: اتّهامات روسية بإدخال أسلحة إلى مخيم الركبان تحت ستار المساعدات الإنسانية

وكان النظام السوري قد قام بفرض حظرٍ كامل للتنقل في البلاد، اعتباراً من يوم الأحد 29 مارس/ آذار الساعة الثانية ظهراً، ووصف القرار بأنّه جاء “في إطار متابعة الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا”، حيث قرّر الفريق المعنيّ بمتابعة الإجراءات الخاصة بمرض الكورونا، التابع لحكومة النظام باتخاذ إجراءات “منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وجميع المناطق والأرياف في جميع الأوقات لغير المصرح لهم، اعتبارا من الساعة الثانية ظهرا من يوم الأحد 29 مارس 2020 وحتى إشعار آخر”.

ليفانت- وكالات