جثة طيار سوري تفجر خلافات بين فصائل المعارضة

جثة طيار سوري تفجر خلافات بين فصائل المعارضة
جثة طيار سوري تفجر خلافات بين فصائل المعارضة

أفادت مصارد إعلامية، باندلاع إشتباكات بين فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا “الجيش الوطني” وبين هيئة تحرير الشام، من أجل جثة طيار سوري قد أُسقطت طائرته في إدلب منطقة “جبل الزاوية” في وقت سابق.

 

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن هيئة تحرير الشام​ طالبت “الجيش الوطني” بتسليم الجثة، لمبادلته بجهادي أوزبكي، كان قد وقع في الأسر لدى قوات النظام في المعارك الأخيرة، فيما تدخلت ​القوات التركية​ وتسلمت الجثة وأنهت التوتر بين الفصائل.​​​​​​​

إقرأ المزيد :وقف إطلاق النار في إدلب.. هدنة “هشة “

وأسقط الجيش التركي، يوم الثلاثاء، طائرة حربية للنظام السوري، هي الثالثة منذ الأحد، في محافظة إدلب، حيث أطلقت أنقرة هجوماً ضد قوات النظام السوري، بعد الغارة الجوية التي نُفذت من قبل النظام السوري، وأدت إلى مقتل نحو 35 جندياً تركياً.

إقرأ أيضاً :إهانة جديدة من بوتين.. “بشار الأسد” آخر من يعلم بالاتفاق الروسي التركي

فيما كشف المرصد عن هوية الطائرة التركية الهجومية من نوع (إف-16) التي أَسقطت طائرة النظام السوري. مشيراً المرصد، إلى أن الفصائل عثروا على جثة الطيار في محيط منطقة دير سنبل وعمدوا إلى التمثيل بها.

فيما أوضح المرصد، أنه ليس معروفاً ما إذا كان الطيار قد فارق الحياة نتيجة اصطدامه بالأرض، أو قُتل برصاص مقاتلي الفصائل الذين عثروا عليه، ولكن جاء التوضيح مؤكداً أن “المقاتلين الذين عثروا عليه قد مثّلوا بجثته”.

ليفانت – المرصد