جامعة الدول العربية تتبنى قراراً يرفض الإجراءات الإثيوبية بشأن سد النهضة

سد النهضة

أعلنت جامعة الدول العربية، يوم أمس الأربعاء، عن تبنيها “قراراً مهماً” قدمته مصر بشأن سد النهضة الإثيوبي، يؤكد على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، ويرفض أي إجراءات أحادية يتخذها الجانب الإثيوبي. جامعة الدول العربية

وصرّح الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في ختام الدورة الـ 153 لمجلس الجامعة العربية، بأن القرار “يرفض أي مساس بالحقوق التاريخية لمصر، ويرفض أي إجراءات أحادية تمضي فيها إثيوبيا، ويؤكد على ضرورة التزام إثيوبيا بمبادئ القانون الدولي”. جامعة الدول العربية

إقرأ المزيد: اتصال هاتفي بين ترامب والسيسي لبحث موضوع سد النهضة

في السياق ذاته، كان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، قد كشف مساء الأحد، عن الموقف الذي ستتخذه الدولة المصرية في حال استمرار التعنت الإثيوبي ورفض أديس أبابا استكمال المفاوضات بشأن سد النهضة.

ولفت وزير الخارجية المصري إلى أن الوزارة ردت على البيان الإثيوبي فيما يتعلق بملء سد النهضة، حيث تحدثت إثيوبيا عن ملء السد باعتباره ملكها وحدها، رغم أن هذا يتجاوز قواعد القانون الدولي، وما تعهدت به إثيوبيا في اتفاق المبادئ من عدم بدء ملء السد، إلا عند الوصول إلى اتفاق مع مصر والسودان حول قواعد التشغيل، موضحاً أن إثيوبيا قالت في بيانها إن الاتفاق الذي تم إدارته من قبل وزارة الخزانة الأميركية غير مكتمل، وأكّد أنه بالرغم من العلم أن إثيوبيا لم تشارك في المفاوضات الأخيرة، لكنها كانت قد اعتمدت الكثير من المواد التي كانت مطروحة قبل ذلك.

إقرأ المزيد: إثيوبيا تبدأ ملء خزان سد النهضة

تجدر الإشارة إلى أن القرار يرحّب باتفاق ملء سد النهضة الإثيوبي الذي أعدته الحكومة الأميركية، ويؤكد أن مشروع الاتفاق الذي طرحته أميركا والبنك الدولي “عادل ومتوازن ويحقق مصالح البلدان الثلاثة”.وفقاً لما ورد في القرار الذي صدر عن الجامعة العربية.

ليفانت – وكالات