تراجع عدد الإصابات بكورونا في كوريا الجنوبيّة

تراجع عدد الإصابات بكورونا في كوريا الجنوبية
تراجع عدد الإصابات بكورونا في كوريا الجنوبية

قال مركز تدابير الحجر الصحيّ في كوريا الجنوبيّة اليوم السّبت، إنّه رصد 107 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم أمس الجمعة، ضمن أخفض حصيلة يوميّة منذ أسابيع. كوريا الجنوبيّة

ولوحظ انخفاض المؤشّر لليوم الثالث على التوالي، عقب أن بلغ 114 حالة يوم الأربعاء، و110 حالات يوم الخميس.

ووفق المركز الكوريّ الجنوبيّ، فقد تمّ اكتشاف معظم حالات الإصابة الجديدة (68) في مدينة دايغو وإقليم كيونغ سانغ الشمالي (جنوب شرقي البلاد)، أكبر بؤرة لانتشار كورونا في البلاد.

ووقلّت حصيلة الوفيّات 72 حالة حتّى فجر اليوم السبت، بارتفاع 5 حالات عن يوم أمس.

وازداد إجمالي عدد المتعافين إلى 714 شخصاً، بزيادة 204 أشخاص عن يوم أمس الجمعة، وذلك عقب أن بلغ هذا المؤشّر 177 حالة يوم الخميس.

وبلغت حصيلة الإصابات في كوريا الجنوبيّة منذ اندلاع الوباء إلى 8086 شخصاً حتى اليوم.

إقرأ أيضاً: مئات الإصابات بالـ”كورونا” في كوريا الجنوبية وإيران والفلبين

وعمدت السلطات الكوريّة إلى إلغاء عشرات المهرجانات والحفلات والمناسبات الرياضية بسبب انتشار فيروس كورونا، كما زادت فترة العطلات المدرسيّة 3 أسابيع على مستوى البلاد.

ونبّه البنك المركزي من تسجيل الاقتصاد الـ12 في العالم نموّاً سلبياً في الفصل الأوّل من العام، منوّهاً إلى أنّ انتشار الوباء يضرّ بالتصدير والاستهلاك على حدّ سواء.

وأصيبت سيدة بالغة من العمر 61 عام، من أتباع كنيسة شينتشونجي، بالفيروس في 10 فبراير، لكنّها منذ ذلك الحين حضرت 4 قداديس على الأقل في دايغو، رابع أكبر مدينة في البلاد بعدد سكان يبلغ نحو 2.5 مليون نسمة.

وقدّم لي مان هي، مؤسس الطائفة الدينيّة السريّة البالغ 88 عاماً، اعتذاره في الثاني من مارس، خلال مؤتمر صحفي تلفزيوني عن مسؤوليّة كنيسته في تفشّي المرض، منوّهاً إلى أنّ كنيسته تتعاون مع الحكومة لاحتواء الإصابات.

ونوّهت سلطات مدينة سيول، إنّها تقدمت بشكوى قانونيّة ضد لي ومسؤولين آخرين في كنيسته، تتهمهم بالقتل وجرائم أخرى، ومن بين 4812 إصابة في جميع أنحاء البلاد، فإنّ نحو 90% منها سجّلت في دايغو ومقاطعة جيونغسانغ الشماليّة المجاورة.

ليفانت-وكالات

قال مركز تدابير الحجر الصحيّ في كوريا الجنوبيّة اليوم السّبت، إنّه رصد 107 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم أمس الجمعة، ضمن أخفض حصيلة يوميّة منذ أسابيع. كوريا الجنوبيّة

ولوحظ انخفاض المؤشّر لليوم الثالث على التوالي، عقب أن بلغ 114 حالة يوم الأربعاء، و110 حالات يوم الخميس.

ووفق المركز الكوريّ الجنوبيّ، فقد تمّ اكتشاف معظم حالات الإصابة الجديدة (68) في مدينة دايغو وإقليم كيونغ سانغ الشمالي (جنوب شرقي البلاد)، أكبر بؤرة لانتشار كورونا في البلاد.

ووقلّت حصيلة الوفيّات 72 حالة حتّى فجر اليوم السبت، بارتفاع 5 حالات عن يوم أمس.

وازداد إجمالي عدد المتعافين إلى 714 شخصاً، بزيادة 204 أشخاص عن يوم أمس الجمعة، وذلك عقب أن بلغ هذا المؤشّر 177 حالة يوم الخميس.

وبلغت حصيلة الإصابات في كوريا الجنوبيّة منذ اندلاع الوباء إلى 8086 شخصاً حتى اليوم.

إقرأ أيضاً: مئات الإصابات بالـ”كورونا” في كوريا الجنوبية وإيران والفلبين

وعمدت السلطات الكوريّة إلى إلغاء عشرات المهرجانات والحفلات والمناسبات الرياضية بسبب انتشار فيروس كورونا، كما زادت فترة العطلات المدرسيّة 3 أسابيع على مستوى البلاد.

ونبّه البنك المركزي من تسجيل الاقتصاد الـ12 في العالم نموّاً سلبياً في الفصل الأوّل من العام، منوّهاً إلى أنّ انتشار الوباء يضرّ بالتصدير والاستهلاك على حدّ سواء.

وأصيبت سيدة بالغة من العمر 61 عام، من أتباع كنيسة شينتشونجي، بالفيروس في 10 فبراير، لكنّها منذ ذلك الحين حضرت 4 قداديس على الأقل في دايغو، رابع أكبر مدينة في البلاد بعدد سكان يبلغ نحو 2.5 مليون نسمة.

وقدّم لي مان هي، مؤسس الطائفة الدينيّة السريّة البالغ 88 عاماً، اعتذاره في الثاني من مارس، خلال مؤتمر صحفي تلفزيوني عن مسؤوليّة كنيسته في تفشّي المرض، منوّهاً إلى أنّ كنيسته تتعاون مع الحكومة لاحتواء الإصابات.

ونوّهت سلطات مدينة سيول، إنّها تقدمت بشكوى قانونيّة ضد لي ومسؤولين آخرين في كنيسته، تتهمهم بالقتل وجرائم أخرى، ومن بين 4812 إصابة في جميع أنحاء البلاد، فإنّ نحو 90% منها سجّلت في دايغو ومقاطعة جيونغسانغ الشماليّة المجاورة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit