اليونان تتصدى “لهجوم” المهاجرين على الحدود التركية

اليونان تتصدى لهجوم المهاجرين على الحدود التركية
اليونان تتصدى "لهجوم" المهاجرين على الحدود التركية

أكد رئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس” إن بلاده لن تتسامح مع أي دخول غير قانوني للمهاجرين عبر حدودها، ولكن بعد أعلان أنقرة لفتح حدودها وصل المئات من المهاجرين إلى الحدود اليونانية.

وقال ميتسوتاكيس في تغريدة “أعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين تجمعت في مجموعات كبيرة على الحدود البرية التركية اليونانية وحاولت دخول البلاد بطريقة غير شرعية”. وأضاف “أريد أن أكون واضحاً: لن يتم التساهل مع أي دخول غير شرعي إلى اليونان. نحن بصدد تعزيز أمن حدودنا”.

وأفادت وسائل إعلام, أن الشرطة اليونانية أطلقت الغاز المسيل للدموع ومع ضرب العيارات النارية في الهواء لإبعاد المهاجرين الذين وصلوا إلى الشريط الحدودي .

وأضافت المصادر, أن بعدما أطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع أصبح هناك حالات إغماء بين المهاجرين, ومن ثم احتشدوا المئات ورشقوا الحجارة على حرس الحدود اليوناني .

وأشارت المصادر, إلى أن “اليونان” تتهم أنقرة بإرسال المهاجرين إلى الحدود, وأن أنقره تهيّج المهاجرين في ”هجوم“ منظم وفيما أوضحت السلطات اليونانية إنها مصرة على إبعادهم.

وبدأ وصول مئات المهاجرين المقيمين في تركيا إلى الحدود مع اليونان وبلغاريا اليوم الجمعة بعد أن قال مسؤول تركي كبير إن أنقرة لم تعد ملتزمة باتفاق أبرمته مع الاتحاد الأوروبي في عام 2016 لمنع وصول اللاجئين إلى أوروبا.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن 13 ألف شخص يحتشدون على الحدود اليونانية-التركية. ومع غروب الشمس، كانت حافلات بمدن تركية لا تزال تستقبل أناساً يرغبون في التوجه صوب المنطقة الحدودية.

وكانت تركيا قد أعلنت يوم الخميس الفائت, أنها لن تمنع من الآن فصاعداً مئات الآلاف من طالبي اللجوء من بلوغ أوروبا، جاء ذلك بعد مقتل 33 جندياً تركيا في ضربة جوية بمنطقة إدلب السورية.

ليفانت – وكالات

أكد رئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس” إن بلاده لن تتسامح مع أي دخول غير قانوني للمهاجرين عبر حدودها، ولكن بعد أعلان أنقرة لفتح حدودها وصل المئات من المهاجرين إلى الحدود اليونانية.

وقال ميتسوتاكيس في تغريدة “أعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين تجمعت في مجموعات كبيرة على الحدود البرية التركية اليونانية وحاولت دخول البلاد بطريقة غير شرعية”. وأضاف “أريد أن أكون واضحاً: لن يتم التساهل مع أي دخول غير شرعي إلى اليونان. نحن بصدد تعزيز أمن حدودنا”.

وأفادت وسائل إعلام, أن الشرطة اليونانية أطلقت الغاز المسيل للدموع ومع ضرب العيارات النارية في الهواء لإبعاد المهاجرين الذين وصلوا إلى الشريط الحدودي .

وأضافت المصادر, أن بعدما أطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع أصبح هناك حالات إغماء بين المهاجرين, ومن ثم احتشدوا المئات ورشقوا الحجارة على حرس الحدود اليوناني .

وأشارت المصادر, إلى أن “اليونان” تتهم أنقرة بإرسال المهاجرين إلى الحدود, وأن أنقره تهيّج المهاجرين في ”هجوم“ منظم وفيما أوضحت السلطات اليونانية إنها مصرة على إبعادهم.

وبدأ وصول مئات المهاجرين المقيمين في تركيا إلى الحدود مع اليونان وبلغاريا اليوم الجمعة بعد أن قال مسؤول تركي كبير إن أنقرة لم تعد ملتزمة باتفاق أبرمته مع الاتحاد الأوروبي في عام 2016 لمنع وصول اللاجئين إلى أوروبا.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن 13 ألف شخص يحتشدون على الحدود اليونانية-التركية. ومع غروب الشمس، كانت حافلات بمدن تركية لا تزال تستقبل أناساً يرغبون في التوجه صوب المنطقة الحدودية.

وكانت تركيا قد أعلنت يوم الخميس الفائت, أنها لن تمنع من الآن فصاعداً مئات الآلاف من طالبي اللجوء من بلوغ أوروبا، جاء ذلك بعد مقتل 33 جندياً تركيا في ضربة جوية بمنطقة إدلب السورية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit