النظام السوري يحتج على البيان الأمريكي- الأوروبي المشترك

النظام السوري يحتج على البيان الأمريكي الأوروبي المشترك
النظام السوري يحتج على البيان الأمريكي- الأوروبي المشترك

نشرت صحيفة الشرق الأوسط، نقلاً عن وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري “سانا” خبراً مفاده أنّ وزارة خارجية النظام السوري أدانت  البيان الأميركي – الأوروبي حول مرور تسعة أعوام على اندلاع الأزمة في سوريا، التي سقط خلالها مئات آلاف القتلى والجرحى وتشرد الملايين.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط، فقد قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري في بيان نقلته وكالة (سانا): “ليس غريباً ولا مستغرباً ما ورد في البيان الأميركي – البريطاني – الفرنسي – الألماني بمناسبة مرور تسعة أعوام على المؤامرة الكونية التي تستهدف سوريا، والتي تراكم يومياً الفشل والإخفاق أمام صمود السوريين والإنجازات المتتالية للجيش العربي السوري”.

اقرأ المزيد: إيران تؤكّد نبأ تصفية أحد عناصرها على يد الفصائل المتشدّدة في إدلب

واعتبر البيان، أن أكثر ما يدعو “للاشمئزاز هو ذاك التباكي الكاذب والنفاق الذي يتسم به خطاب الغرب الاستعماري عن حقوق الإنسان في سوريا وهو الذي يداه ملطختان بدم السوريين، والسبب في معاناته جراء الحرب الظالمة والعقوبات الجائرة التي تمس حياة المواطن السوري ولقمة عيشه وتهجير الملايين بفعل الإرهاب وآثار العدوان على سوريا” على حدّ تعبير وكالة الأنباء الناطقة باسم النظام السوري.

اقرأ المزيد: المرصد السوري: انفلات أمني وتصفيات في درعا

وتجدر الإشارة إلى أنّه كانت أربع دول غربية كبرى، هي أميركا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، قد أكدت في بيان مشترك، أصدرته في وقت سابق،  أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية، مشيرة إلى أنها «لن تفكر في تقديم أو دعم أي مساعدة للإعمار حتى يتم إجراء عملية سياسية موثوق بها، وأن تكون جوهرية وحقيقية بشكل لا رجعة فيه»وفق البيان الأميركي الأوروبي المشترك بمناسبة مرور تسعة أعوام على اندلاع الأزمة في سوريا، بحسب ما ورد في صحيفة الشرق الأوسط.

ليفانت- الشرق الأوسط

نشرت صحيفة الشرق الأوسط، نقلاً عن وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري “سانا” خبراً مفاده أنّ وزارة خارجية النظام السوري أدانت  البيان الأميركي – الأوروبي حول مرور تسعة أعوام على اندلاع الأزمة في سوريا، التي سقط خلالها مئات آلاف القتلى والجرحى وتشرد الملايين.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط، فقد قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري في بيان نقلته وكالة (سانا): “ليس غريباً ولا مستغرباً ما ورد في البيان الأميركي – البريطاني – الفرنسي – الألماني بمناسبة مرور تسعة أعوام على المؤامرة الكونية التي تستهدف سوريا، والتي تراكم يومياً الفشل والإخفاق أمام صمود السوريين والإنجازات المتتالية للجيش العربي السوري”.

اقرأ المزيد: إيران تؤكّد نبأ تصفية أحد عناصرها على يد الفصائل المتشدّدة في إدلب

واعتبر البيان، أن أكثر ما يدعو “للاشمئزاز هو ذاك التباكي الكاذب والنفاق الذي يتسم به خطاب الغرب الاستعماري عن حقوق الإنسان في سوريا وهو الذي يداه ملطختان بدم السوريين، والسبب في معاناته جراء الحرب الظالمة والعقوبات الجائرة التي تمس حياة المواطن السوري ولقمة عيشه وتهجير الملايين بفعل الإرهاب وآثار العدوان على سوريا” على حدّ تعبير وكالة الأنباء الناطقة باسم النظام السوري.

اقرأ المزيد: المرصد السوري: انفلات أمني وتصفيات في درعا

وتجدر الإشارة إلى أنّه كانت أربع دول غربية كبرى، هي أميركا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، قد أكدت في بيان مشترك، أصدرته في وقت سابق،  أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية، مشيرة إلى أنها «لن تفكر في تقديم أو دعم أي مساعدة للإعمار حتى يتم إجراء عملية سياسية موثوق بها، وأن تكون جوهرية وحقيقية بشكل لا رجعة فيه»وفق البيان الأميركي الأوروبي المشترك بمناسبة مرور تسعة أعوام على اندلاع الأزمة في سوريا، بحسب ما ورد في صحيفة الشرق الأوسط.

ليفانت- الشرق الأوسط

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit