المحكمة العسكرية في القاهرة تصدر أحكاماً على متهمين بقضايا إرهاب

المحكمة العسكرية في القاهرة تصدر أحكاماً على متهمين بقضايا إرهاب
المحكمة العسكرية في القاهرة تصدر أحكاماً على متهمين بقضايا إرهاب

أصدرت المحكمة العسكرية في القاهرة اليوم الاثنين حكماً بالسجن المؤبد في حق 112 متهماً، معاقبة ثلاثة آخرين بالسجن المشدد 15 سنة، والسجن 10 سنوات لـ17 آخرين، وقضت المحكمة، بمعاقبة أكثر من 100 متهم بالسجن، ضمن قضية محاولة اغتيال النائب العام المساعد.

كما قضت المحكمة بمعاقبة 22 متهماً بالسجن المشدد لمدة خمس سنوات، ومعاقبة 44 آخرين بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات ومعاقبة ستة متهمين بالسجن لمده ثلاث سنوات.

وبرأت المحكمة 80 متهماً، وحكمت بانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم واحد في نفس القضية.

وكان النائب العام المصري السابق نبيل صادق أحال 304 متهماً، لاتهامهم بارتكاب 14 عملية إرهابية كبرى تضمنت محاولات اغتيالات لشخصيات عامة وقضائية واستهداف تمركزات أمنية شرطية.

إقرأ المزيد: الجيش المصري يحبط هجوماً ارهابياً في سيناء

وكان من بينها محاولات اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز عثمان، ومفتي الديار المصرية السابق علي جمعة.

وتضم القضية 17 عملية إرهابية، وجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الضلوع فيها.

وكانت قد نفذت السلطات المصرية المختصة في وقت سابق حكم الإعدام بحق الإرهابي هشام عشماوي، في قضايا إرهاب. وكانت المحكمة العسكرية في مصر قد قضت في نوفمبر الماضي بالإعدام شنقاً بحق عشماوي في القضية المعروفة إعلامياً بـ”قضية الفرافرة”، وأدانته بعدة جرائم، منها المشاركة في استهداف وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.

إقرأ المزيد: مصر: حملة أمنية تنتهي بمقتل 17 شخصاً في العريش

وأظهرت التحقيقات وقتها أن عشماوي تولى قيادة المجموعة الإرهابية خلفاً للمكنى “أبو محمد مسلم”، وانتهج استخدام “تكتيك الصيد الحر” خلال النصف الثاني من عام 2013، والمتمثل في التحرك بسيارة على الطرق المختلفة بنطاق الجيش الثاني واستهداف المركبات العسكرية أثناء تحركها باستخدام الأسلحة النارية.

وشملت جرائم عشماوي أيضاً اشتراكه في التخطيط والتنفيذ لاستهداف السفن التجارية في قناة السويس خلال النصف الثاني من عام 2013، كما أدين بضلوعه بالاشتراك في تهريب أحد عناصر تنظيم “أنصار بيت المقدس” المُكنى “أبو أسماء” من داخل أحد المستشفيات الحكومية بالإسماعيلية، بعد إصابته بشظايا متفرقة بجسده والذي كان متحفظاً عليه بحراسة شرطية، وذلك بالاشتراك مع أفراد آخرين من التنظيم الإرهابي.

ليفانت – وكالات