المتحدث العسكري المصري ينفي شائعات نشر القوات المسلحة لمواجهة كورونا

المتحدث العسكري المصري ينفي شائعات نشر القوات المسلحة لمواجهة كورونا
المتحدث العسكري المصري ينفي شائعات نشر القوات المسلحة لمواجهة كورونا

نبّه المتحدث العسكري المصري كافة وسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدم ترويج الشائعات وضرورة تحرى الدقة وعدم الإنسياق وراء أي ادعاءات مغرضة، مؤكداً أن المتحدث العسكري هو المصدر الرسمي الوحيد للمعلومات الخاصة بالقوات المسلحة.

وكان قد نفى المتحدث العسكري صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن بدء القوات المسلحة في الانتشار بالمحافظات المصرية لتنفيذ حظر التجوال كأحد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد على مواصلة القوات المسلحة، بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة، الاستعداد لمجابهة خطر فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصري.

وأعلن مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، خالد مجاهد، عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ40 حالة، التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الأربعاء، عن أرقام جديدة تتعلق بحالات الإصابة بفيروس كورونا، وحالات التعافي، وإجمالي عدد المصابين في البلاد.

وأوضح أنه تم تسجيل 14 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و12 من المصريين، جميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، 210 حالات، من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

ليفانت – وكالات