اللاجئون ينقلون المواجهات التركية اليونانية من البر إلى البحر

اللاجئون ينقلون المواجهات التركية اليونانية من البر إلى البحر
اللاجئون ينقلون المواجهات التركية اليونانية من البر إلى البحر

وزعت الحكومة اليونانية شريطاً مصوراً يبين مطاردة قارب خفر سواحل تركي لقارب خفر سواحل يوناني في بحر إيجه. المواجهات التركية اليونانية

بدورها، ذكرت وسائل إعلام تركية اليوم السبت، أن الفيديو وثق لحظات مطاردة خفر السواحل التركي لزورق يوناني حاول إجبار مجموعة من طالبي اللجوء على العودة باتجاه المياه الإقليمية التركية. المواجهات التركية اليونانية

وأشارت مصادر أمنية تركية أن فرق خفر السواحل التركي رصد محاولة الجانب اليوناني، إجبار زورق يقل مهاجرين على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، وذلك قبالة سواحل منطقة “بادملي” غربي تركيا.

وبينت المصادر أن الفرق التركية انتقلت على الفور إلى المنطقة، وقامت بإبعاد الزورق اليوناني من المياه الإقليمية التركية، كما جرى توثيق عملية المطاردة من خلال هاتف محمول.

وكانت قد نشرت اليونان في الرابع من مارس، تسجيلاً مصوراً، أشارت أنه “يظهر شرطة مكافحة الشغب التركية وهي تطلق الغاز المسيل للدموع عند معبر كاستانيي الحدودي، لترحيل المهاجرين إلى أوروبا”.

إقرأ أيضاً: الشرطة اليونانية تعري اللاجئين وتعذبهم للعودة إلى تركيا

وبين المقطع، صفاً من قوات الأمن التركية يلقي 4 من أفرادها عبوات الغاز المسيل للدموع نحو الأراضي اليونانية، وشدد مسؤول أمني يوناني، أن “شرطة مكافحة الشغب التركية كانت تطلق الغاز بهدف إبعاد القوات اليونانية على الجانب الآخر من الحدود لتسهيل اختراق المهاجرين للحدود واستفزاز الجانب اليوناني”.

وذكر مسؤول أمني تركي: “الشرطة التركية كانت ترد بالغاز المسيل للدموع على إطلاق الشرطة اليونانية الرصاص على المهاجرين.. لم تستهدف الشرطة المهاجرين قط، وإنما كانت تحاول حمايتهم من النيران اليونانية”.

بدورها فندت اليونان مراراً، الإيحاء بأنها تطلق النار على المهاجرين، كما لم تقبل ما رددته تركيا من أن قواتها قتلت ما يصل إلى 4 مهاجرين في الأيام القليلة الماضية، واعتبرت ذلك بأنه “نبأ كاذب”، فيما تتهم أثينا أنقرة باستفزاز المهاجرين عن عمد لدفعهم لعبور الحدود إلى اليونان.

ليفانت-وكالات