القبض على تجار مخدرات في مدينة حلب

القبض على تجار مخدرات في مدينة حلب
القبض على تجار مخدرات في مدينة حلب

أصبحت تجارة المخدرات والحشيش رائجة بشكل مكثف في المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، وبعلم أجهزته الأمنية، وربما بشراكة معها، حيث أصبح التعاطي بها أمراً رائجاً، لتأخذ منحة التجارة فيها في عموم مناطق سيطرته. تجار مخدرات

 

افادت مصادر إعلامية، عن تورط عدد كبير من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري، بتجارة المخدرات، حيث توفر هذه الميليشيا الحماية لعدد من التجار بأحياء حلب الشرقية، مقابل تقاسم الأرباح، وفقاً لما ذكره المصدر. تجار مخدرات

وذكر المصدر، أن عناصر الأمن الداخلي وفرع مكافحة المخدرات، شنّوا حملة لملاحقة عدد من تجار المخدرات في الأحياء الشرقية لمدينة حلب.

وأضاف المصدر، إلى أن عناصر الدفاع الوطني، هم من يأمّنون الحماية لتجّار المخدرات في أحياء الشعار وصلاح الدين والصاخور وباب النيرب، مشيرأ المصدر؛ إلى أن قيادات من “الدفاع الوطني” تدخلت للإفراج عن المعتقلين الذين احتجزهم النظام، بعد التأكد من ضلوعم.

وأكّدت وسائل إعلام موالية للنظام في مدينة حلب، أن جهاز الأمن التابع لها ألقى القبض، على عصابة لترويج المخدرات في المدينة وبحوزتها 65 كيلو غرام من الحشيش المخدر، و76 حبة كبتاغون في إحدى المنازل في مدينة حلب.

إقرأ المزيد :شاهد يروي لـ ليفانت: النظام السوري يواصل سرقة حلب بحجة تفكيك الألغام

يشار إلى أن حبوب الكبتاغون المخدرة؛ منتشرة بشكل كبير بين عناصر النظام وميليشياته، وفي بعض الأحيان يقوم النظام بتوزيعها عليهم لأنها تكسبهم إحساسًا زائفًا بالنشوة والشجاعة وتشجعهم على ارتكاب المجازر.

وتشهد مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري انفلاتاً أمنياً كبيراً، ويخيم الفساد على المدينة في ظل تحكم الميليشيات على المدنيين تحت تهديد السلاح.

ليفانت – وكالات