الفاتيكان يُلغي مشاركة المصلّين بعيد الفصح بسبب كورونا

الفاتيكان يُلغي مشاركة المصلين بعيد الفصح.. بسبب كورونا
الفاتيكان يُلغي مشاركة المصلين بعيد الفصح.. بسبب كورونا

قال الفاتيكان، اليوم الأحد، إنّ كافة صلوات عيد الفصح هذه السنة ستجری في ساحة القديس بطرس بدون مشاركة المصلّين على خلفيّة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

وذكر المكتب البابوي في بيان: “على خلفيّة الوضع الصحي الدولي الطارئ حالياً، ستجري كلّ الاحتفالات الليتورجية الخاصة بالأسبوع المقدس دون حضور المصلين شخصياً”.

وأورد الفاتيكان: “إنّه حتى 12 أبريل، كل اللقاءات العامة وصلوات التبشير التي يجريها الحبر الأعظم ستكون متوفرة فقط عبر البثّ المباشر، على موقع أخبار الفاتيكان الرسمي”.

وتعتبر إيطاليا من أكثر الدول الأوروبية تأثّراً بفيروس كورونا المستجدّ، حيث وصل تعداد الوفيّات في البلد وفق آخر الإحصائيات إلى 1444 حالة، بينما  بلغت الإصابات أكثر من 21 ألف شخص بينهم 3500 حالة تم اكتشافها خلال الـ24 الساعة الماضية.

إقرأ أيضاً: ملياردير صيني يتبرّع للولايات المتّحدة بمعدّات فحص الكورونا

وقد صدر بيان عن الفاتيكان، في السابع من مارس قال فيه إنّ الحبر الأعظم، البالغ من العمر 83 عاماً، لن يقيم صلاة التبشير الملائكي الأحد، من خلال إطلالته المعتادة من النافذة المطلّة على ساحة القديس بطرس.

وأشار الفاتيكان إنّ البابا فرانسيس، الذي يمضي معظم وقته حالياً، في مضافة القديسة مارثا الواقعة في قسم منفصل من الفاتيكان، سوف يُسجّل الصلاة في مكتبة القصر الرسولي المطلّة على الساحة.

وكان قد وعد الفاتيكان بمراجعة برنامج البابا لمنع تفشّي فيروس كورونا، حيث تعطّلت نشاطاته لأكثر من أسبوع إثر معاناته من نزلة برد في وقت سابق، وأثناء صلاة الأحد الماضي، تعرّض البابا لنوبتي سعال، وقال إنّه لن يشارك في خلوة روحية سنوية جنوبي روما لحاجته إلى التعافي.

وضمن بيان، تعقيباً على تقارير صحفية إيطالية زعمت إصابة البابا بفيروس كورونا الجديد، ذكر الفاتيكان: “إنّ البابا يعاني من نزلة برد وبدون أي أعراض تتعلق بأمراض أخرى”.

ليفانت-وكالات