السفارة الأمريكية بدمشق تُعيد نشر بيان داعم لتركيا

السفارة الأمريكية بدمشق تُعيد نشر بيان داعم لتركيا
السفارة الأمريكية بدمشق تُعيد نشر بيان داعم لتركيا

أعادت صفحة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق على فيسبوك، أمس الأحد، نشر بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو بشأن الهجوم الذي تعرض له الجنود الأتراك في إدلب في السابع والعشرين من فبراير، فيما صدر البيان الداعم في الثامن والعشرين من فبراير، وأبدى دعمه للموقف التركي في محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال البيان: “نقف إلى جانب تركيا، حليفنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في أعقاب الهجوم البغيض الذي وقع على القوات التركية في إدلب بتاريخ 27 شباط/فبراير، والذي أسفر عن مقتل العشرات من الجنود الأتراك. ونتقدم بالتعازي إلى حكومة تركيا على وفاتهم. وتدين الولايات المتحدة الهجوم بأشد العبارات الممكنة. ويجب على نظام الأسد وإيران وحزب الله أن يوقفوا هجماتهم المستمرة في إدلب”.

إقرأ أيضاً: هجوم صاروخي استهدف السفارة الأمريكية في بغداد

وتابع البيان: “إن تصرفات نظام الأسد وروسيا والنظام الإيراني وحزب الله تمنع بشكل مباشر وقف إطلاق النار في شمال سوريا. يجب أن تتوقف الهجمات ويجب أن يتم السماح بدخول المساعدات الإنسانية وأن يتم تقديم حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

وأردف كذلك: “تقوم الولايات المتحدة بالتواصل مع حلفائها الأتراك وتنظر في الخيارات الممكنة لمساعدة تركيا في مواجهة هذا العدوان، في حين تسعى إلى منع المزيد من وحشية نظام الأسد والوحشية الروسية وكذلك تخفيف المعاناة الإنسانية في إدلب”.

إقرأ أيضاً: السفارة الأمريكية في ليبيا تحذّر من معارك وشيكة بين أطراف النزاع

وختم البيان بالقول: “ستبذل الولايات المتحدة كل ما في وسعها لمنع إعادة دمج نظام الأسد بالمجتمع الدولي حتى يمتثل لجميع فقرات قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، والذي يشمل إدلب”.

ليفانت-وكالات

أعادت صفحة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق على فيسبوك، أمس الأحد، نشر بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو بشأن الهجوم الذي تعرض له الجنود الأتراك في إدلب في السابع والعشرين من فبراير، فيما صدر البيان الداعم في الثامن والعشرين من فبراير، وأبدى دعمه للموقف التركي في محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال البيان: “نقف إلى جانب تركيا، حليفنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في أعقاب الهجوم البغيض الذي وقع على القوات التركية في إدلب بتاريخ 27 شباط/فبراير، والذي أسفر عن مقتل العشرات من الجنود الأتراك. ونتقدم بالتعازي إلى حكومة تركيا على وفاتهم. وتدين الولايات المتحدة الهجوم بأشد العبارات الممكنة. ويجب على نظام الأسد وإيران وحزب الله أن يوقفوا هجماتهم المستمرة في إدلب”.

إقرأ أيضاً: هجوم صاروخي استهدف السفارة الأمريكية في بغداد

وتابع البيان: “إن تصرفات نظام الأسد وروسيا والنظام الإيراني وحزب الله تمنع بشكل مباشر وقف إطلاق النار في شمال سوريا. يجب أن تتوقف الهجمات ويجب أن يتم السماح بدخول المساعدات الإنسانية وأن يتم تقديم حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

وأردف كذلك: “تقوم الولايات المتحدة بالتواصل مع حلفائها الأتراك وتنظر في الخيارات الممكنة لمساعدة تركيا في مواجهة هذا العدوان، في حين تسعى إلى منع المزيد من وحشية نظام الأسد والوحشية الروسية وكذلك تخفيف المعاناة الإنسانية في إدلب”.

إقرأ أيضاً: السفارة الأمريكية في ليبيا تحذّر من معارك وشيكة بين أطراف النزاع

وختم البيان بالقول: “ستبذل الولايات المتحدة كل ما في وسعها لمنع إعادة دمج نظام الأسد بالمجتمع الدولي حتى يمتثل لجميع فقرات قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، والذي يشمل إدلب”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit