الرئيس البرازيلي يُشكك في مصداقية موضوع كورونا

تقرير برلماني يضع الرئيس البرازيلي مجدداً في قفص الاتهام
الرئيس البرازيلي. أرشيفية SHUTTERSTOCK

أبدى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو تشكيكه في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، معتقداً أن هذه القضية “إلى حد كبير”، تعتبر “فبركة” إعلامية. 

وأوردت وسائل إعلام برازيلية عن الرئيس بولسونارو تصريحه: “من الواضح أن القضية موجودة، لكنها غير كبيرة. وكما أتصور، فإن هذه القصة المتعلقة بفيروس كورونا افتراء إلى حد كبير. والأمور ليست كما تروج لها وسائل الإعلام في العالم”.

وتقول معطيات وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 30 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد، فيما يخضع قرابة ألف شخص للفحوصات الطبية. الرئيس البرازيلي

وأعلنت وزارة الصحة العالمية حالة الطوارئ الدولية، بسبب انتشار فيروس كورونا الذي تم تسجيله في عشرات الدول حول العالم.

ووصل تعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 114 ألف شخص، وتوفي أكثر من 4 آلاف بسبب الفيروس، فيما وصل تعداد المتعافين منه أكثر من 64 ألف شخص.

إقرأ أيضاً: البرازيل تحتضن 5 جنود تتهمهم فنزويلا بـالفرار

وكانت قد أعلنت مجموعة من المختصين في بداية يناير الماضي، أن سبب تفشى الالتهاب الرئوي الفيروسي غير المعروفة نشأته والمنتشر في مدينة ووهان الصينية، هو نوع جديد من فيروس كورونا.

وذكر التلفزيون المركزي الصيني، نقلاً عن مجموعة المختصين في التاسع من يناير: “كشفت الفحوص المخبرية عن وجود نوع جديد من فيروس كورونا، وبعد إجراء الاختبار باستخدام طريقة الحمض النووي، تم اكتشاف 15 حالة مؤكدة من المرض مع وجود نوع جديد من كورونا​​​، وقد أثبت الخبراء مسبقا أن سبب حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي غير المعروفة نشأته هو نوع جديد من فيروس كورونا”.

وقال الخبراء أن هناك حاجة لمزيد من التحقيق الوبائي والتحقيق في المظاهر السريرية للمرض.

وفي أواخر ديسمبر، أبلغت السلطات عن تفشي الالتهاب الرئوي غير المعروفة نشأته في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية. واعتباراً من 5 يناير، تم اكتشاف 59 حالة من حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي في المدينة، 7 أشخاص في حالة خطيرة، وهناك 163 شخصا آخرين تحت إشراف الأطباء، وهم من الذين كانوا على اتصال وثيق بالمرضى.

ليفانت-وكالات

أبدى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو تشكيكه في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، معتقداً أن هذه القضية “إلى حد كبير”، تعتبر “فبركة” إعلامية. 

وأوردت وسائل إعلام برازيلية عن الرئيس بولسونارو تصريحه: “من الواضح أن القضية موجودة، لكنها غير كبيرة. وكما أتصور، فإن هذه القصة المتعلقة بفيروس كورونا افتراء إلى حد كبير. والأمور ليست كما تروج لها وسائل الإعلام في العالم”.

وتقول معطيات وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 30 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد، فيما يخضع قرابة ألف شخص للفحوصات الطبية. الرئيس البرازيلي

وأعلنت وزارة الصحة العالمية حالة الطوارئ الدولية، بسبب انتشار فيروس كورونا الذي تم تسجيله في عشرات الدول حول العالم.

ووصل تعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 114 ألف شخص، وتوفي أكثر من 4 آلاف بسبب الفيروس، فيما وصل تعداد المتعافين منه أكثر من 64 ألف شخص.

إقرأ أيضاً: البرازيل تحتضن 5 جنود تتهمهم فنزويلا بـالفرار

وكانت قد أعلنت مجموعة من المختصين في بداية يناير الماضي، أن سبب تفشى الالتهاب الرئوي الفيروسي غير المعروفة نشأته والمنتشر في مدينة ووهان الصينية، هو نوع جديد من فيروس كورونا.

وذكر التلفزيون المركزي الصيني، نقلاً عن مجموعة المختصين في التاسع من يناير: “كشفت الفحوص المخبرية عن وجود نوع جديد من فيروس كورونا، وبعد إجراء الاختبار باستخدام طريقة الحمض النووي، تم اكتشاف 15 حالة مؤكدة من المرض مع وجود نوع جديد من كورونا​​​، وقد أثبت الخبراء مسبقا أن سبب حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي غير المعروفة نشأته هو نوع جديد من فيروس كورونا”.

وقال الخبراء أن هناك حاجة لمزيد من التحقيق الوبائي والتحقيق في المظاهر السريرية للمرض.

وفي أواخر ديسمبر، أبلغت السلطات عن تفشي الالتهاب الرئوي غير المعروفة نشأته في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية. واعتباراً من 5 يناير، تم اكتشاف 59 حالة من حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي في المدينة، 7 أشخاص في حالة خطيرة، وهناك 163 شخصا آخرين تحت إشراف الأطباء، وهم من الذين كانوا على اتصال وثيق بالمرضى.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit