الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديدة ضمن محور المطار

الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديد ضمن محور المطار
الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديد ضمن محور المطار

سيطر الجيش، على مواقع جديدة في محور طريق المطار بعد إجبار المليشيات المهاجمة على التقهقر وخسارة مواقعها، وأشار الجيش الليبي،انه قصف اليوم الأحد، تجمعات تركية بمطار معيتيقة، الواقع تحت سيطرة الجنود والمستشارين الأتراك. الجيش الليبي يسيطر

حيث وقعت اشتباكات متقطعة تتكرر بين الحين والآخر في أغلب محاور، جنوبي العاصمة، باستثناء المحاور القريبة من مركز العاصمة حيث بلغت المعارك ذروتها وصولاً لاستخدام المدافع الثقيلة والطيران.

وكانت المليشيات المدعومة من تركيا تلقت خسائر فادحة خلال محاولة فاشلة لخرق الهدنة واستهداف قوات الجيش الليبي شرقي مدينة مصراتة.

إقرأ المزيد: ليبيا.. خروقات متكرّرة للهدنة.. وعجز مجلس الأمن عن احتواء الأزمة

وفي ذات السياق، قال عقيلة الصابر، المسؤول الإعلامي بقوة عمليات أجدابيا، التابعة للجيش الليبي، إن القوات المسلحة قصفت تجمعا للأفراد والآليات بقاعدة معيتيقة الجوية الواقعة تحت سيطرة الجنود والمستشارين الأتراك.

وأضاف الصابر، في حديث لـ “العين الإخبارية”، أن الاستهداف تم بعد عملية رصد مسبقة لأماكن تواجد مدافع الهاوزر التي تقصف الأحياء المدنية من قبل المليشيات بالإضافة لغرف تحكم بالطيران المسير ورادارات يستخدمها الأتراك في أعمالهم العسكرية ضد الشعب الليبي، مؤكدًا أن العملية تمت بنجاح.

وأكد آمر (قائد) غرف عمليات سرت التابعة للجيش الليبي اللواء سالم درياق أن المليشيات والمجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا، حاولت، صباح السبت، التقدم على تمركزات قوات الجيش الليبي بمحور الهيشة شرقي مصراتة ولكنها فشلت فشلاً ذريعاً.

وشنّت المليشيات هجوماً فاشلاً بمحوري الساحل والجنوب، ولكن القوات صدت الهجوم ودحرتهم، كما تقدمت القوات على تمركزات العدو وكبدتها خسائر فادحة بالأفراد والآليات، ثم عادت الوحدات العسكرية إلى نقاط تمركزها الأولى حسب الأوامر الصادرة إليها”.

إقرأ المزيد: ضابط تركي يكشف لإيطاليا معلومات تتعلق بنقل أسلحة إلى ليبيا

و دخلت العاصمة طرابلس في مواجهات عنيفة بين الجيش الليبي و المليشيات المتطرفة المسيطرة على بعض اجزائها بعد اعلان تركيا دخولها على خط المواجهات و دعمها للمليشيات الإرهابية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش الليبي و المليشيات المتطرفة المدعومة من تركيا في محاور غرب و جنوب غرب العاصمة طرابلس و على مختلف خطوط التماس.

ليفانت – وكالات

سيطر الجيش، على مواقع جديدة في محور طريق المطار بعد إجبار المليشيات المهاجمة على التقهقر وخسارة مواقعها، وأشار الجيش الليبي،انه قصف اليوم الأحد، تجمعات تركية بمطار معيتيقة، الواقع تحت سيطرة الجنود والمستشارين الأتراك. الجيش الليبي يسيطر

حيث وقعت اشتباكات متقطعة تتكرر بين الحين والآخر في أغلب محاور، جنوبي العاصمة، باستثناء المحاور القريبة من مركز العاصمة حيث بلغت المعارك ذروتها وصولاً لاستخدام المدافع الثقيلة والطيران.

وكانت المليشيات المدعومة من تركيا تلقت خسائر فادحة خلال محاولة فاشلة لخرق الهدنة واستهداف قوات الجيش الليبي شرقي مدينة مصراتة.

إقرأ المزيد: ليبيا.. خروقات متكرّرة للهدنة.. وعجز مجلس الأمن عن احتواء الأزمة

وفي ذات السياق، قال عقيلة الصابر، المسؤول الإعلامي بقوة عمليات أجدابيا، التابعة للجيش الليبي، إن القوات المسلحة قصفت تجمعا للأفراد والآليات بقاعدة معيتيقة الجوية الواقعة تحت سيطرة الجنود والمستشارين الأتراك.

وأضاف الصابر، في حديث لـ “العين الإخبارية”، أن الاستهداف تم بعد عملية رصد مسبقة لأماكن تواجد مدافع الهاوزر التي تقصف الأحياء المدنية من قبل المليشيات بالإضافة لغرف تحكم بالطيران المسير ورادارات يستخدمها الأتراك في أعمالهم العسكرية ضد الشعب الليبي، مؤكدًا أن العملية تمت بنجاح.

وأكد آمر (قائد) غرف عمليات سرت التابعة للجيش الليبي اللواء سالم درياق أن المليشيات والمجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا، حاولت، صباح السبت، التقدم على تمركزات قوات الجيش الليبي بمحور الهيشة شرقي مصراتة ولكنها فشلت فشلاً ذريعاً.

وشنّت المليشيات هجوماً فاشلاً بمحوري الساحل والجنوب، ولكن القوات صدت الهجوم ودحرتهم، كما تقدمت القوات على تمركزات العدو وكبدتها خسائر فادحة بالأفراد والآليات، ثم عادت الوحدات العسكرية إلى نقاط تمركزها الأولى حسب الأوامر الصادرة إليها”.

إقرأ المزيد: ضابط تركي يكشف لإيطاليا معلومات تتعلق بنقل أسلحة إلى ليبيا

و دخلت العاصمة طرابلس في مواجهات عنيفة بين الجيش الليبي و المليشيات المتطرفة المسيطرة على بعض اجزائها بعد اعلان تركيا دخولها على خط المواجهات و دعمها للمليشيات الإرهابية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش الليبي و المليشيات المتطرفة المدعومة من تركيا في محاور غرب و جنوب غرب العاصمة طرابلس و على مختلف خطوط التماس.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit