الجيش العراقي: سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها على قاعدة التاجي

الجيش العراقي سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها على قاعدة التاجي
الجيش العراقي: سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها على قاعدة التاجي

قال الجيش العراقي، في بيان اليوم السبت، إن قواته عثرت على “سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها في منطقة أبو عظام قرب التاجي شمالي العاصمة بغداد، ووجدت فيها 24 صاروخاً جاهزاً للإطلاق؛ حيث عملت على إبطال مفعولها”. الجيش العراقي

وأشار الجيش في بيانه، أن 33 صاروخ كاتيوشا أُطلقت على قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد، ما أدى إلى إصابة عدد من منتسبي الدفاع الجوي حالتهم حرجة جداً.

وأضاف الجيش أن القاعدة التي تضم قوات للتحالف الدولي ضد داعش، يجب ألا تستخدم هذا الهجوم ذريعة للقيام بعمل عسكري دون موافقة العراق.

وطالب بيان الجيش العراقي جميع القوات الأجنبية بسرعة الانسحاب وفق قرار البرلمان.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، بحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن “معسكر التاجي تعرض لقصف صاروخي”، مشيرة إلى أن “النتيجة الأولية للقصف جريحان من قيادة الدفاع الجوي”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن الجيش العراقي إصابة عنصرين من صفوفه في حصيلة أولية لثاني هجوم خلال ثلاثة أيام يطول معسكر التاجي (شمال بغداد)، الذي يضم قوات من التحالف الدولي.

وأوضحت أن المعسكر استهدف بواسطة 33 صاروخاً من نوع كاتيوشا، لافتة إلى أنه تم العثور على 7 منصات تم إطلاق الصواريخ منها، فيما أبطلت القوات مفعول 24 صاروخاً كانت جاهزة للإطلاق.

والخميس، سقط جرحى في صفوف القوات البريطانية والأمريكية والعراقية في قصف استهدف المعسكر، الذي يقع على بعد 85 كيلومتراً شمال العاصمة العراقية.

وعقب القصف مباشرة، كشف مصدر في الشرطة عن أن الطيران العسكري العراقي حلق بمستوى منخفض فوق مناطق شمال العاصمة.

وكان مصدر أمني قد أفاد، في وقت سابق، بأن 11 صاروخاً كاتيوشا سقطت داخل المعسكر الواقع شمال بغداد.

والهجوم على معسكر التاجي هو الـ23 من نوعه ضد مصالح أمريكا العسكرية في العراق، منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينث ماكينزي أن مليشيا حزب الله العراقي تقف وراء الهجوم الذي استهدف قاعدة التاجي، الخميس الماضي.

ليفانت – وكالات

قال الجيش العراقي، في بيان اليوم السبت، إن قواته عثرت على “سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها في منطقة أبو عظام قرب التاجي شمالي العاصمة بغداد، ووجدت فيها 24 صاروخاً جاهزاً للإطلاق؛ حيث عملت على إبطال مفعولها”. الجيش العراقي

وأشار الجيش في بيانه، أن 33 صاروخ كاتيوشا أُطلقت على قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد، ما أدى إلى إصابة عدد من منتسبي الدفاع الجوي حالتهم حرجة جداً.

وأضاف الجيش أن القاعدة التي تضم قوات للتحالف الدولي ضد داعش، يجب ألا تستخدم هذا الهجوم ذريعة للقيام بعمل عسكري دون موافقة العراق.

وطالب بيان الجيش العراقي جميع القوات الأجنبية بسرعة الانسحاب وفق قرار البرلمان.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، بحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن “معسكر التاجي تعرض لقصف صاروخي”، مشيرة إلى أن “النتيجة الأولية للقصف جريحان من قيادة الدفاع الجوي”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن الجيش العراقي إصابة عنصرين من صفوفه في حصيلة أولية لثاني هجوم خلال ثلاثة أيام يطول معسكر التاجي (شمال بغداد)، الذي يضم قوات من التحالف الدولي.

وأوضحت أن المعسكر استهدف بواسطة 33 صاروخاً من نوع كاتيوشا، لافتة إلى أنه تم العثور على 7 منصات تم إطلاق الصواريخ منها، فيما أبطلت القوات مفعول 24 صاروخاً كانت جاهزة للإطلاق.

والخميس، سقط جرحى في صفوف القوات البريطانية والأمريكية والعراقية في قصف استهدف المعسكر، الذي يقع على بعد 85 كيلومتراً شمال العاصمة العراقية.

وعقب القصف مباشرة، كشف مصدر في الشرطة عن أن الطيران العسكري العراقي حلق بمستوى منخفض فوق مناطق شمال العاصمة.

وكان مصدر أمني قد أفاد، في وقت سابق، بأن 11 صاروخاً كاتيوشا سقطت داخل المعسكر الواقع شمال بغداد.

والهجوم على معسكر التاجي هو الـ23 من نوعه ضد مصالح أمريكا العسكرية في العراق، منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينث ماكينزي أن مليشيا حزب الله العراقي تقف وراء الهجوم الذي استهدف قاعدة التاجي، الخميس الماضي.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit