البنك الروسي يمنع التداول بالعملة الاجنبية

البنك الروسي يمنع التداول بالعملة الاجنبية
البنك الروسي يمنع التداول بالعملة الاجنبية

أفادت وسائل إعلام روسية، أن البنك المركز الروسي اتخذ قراراً بمنع التداول بالعملات الأجنبية في السوق المحلية، وذلك خلال فترة زمنية مدتها شهر كامل بهدف رفع ميزانية الدولة، بعد هبوط العملة الروسية. التداول بالعملة الاجنبية

وأضافت المصادر، أن قرار البنك المركزي الروسي، جاء بعد أن تم تعليق شراء النقد الأجنبي، التي كانت تهدف إلى زيادة حجم احتياطاته الدولية، نظراً لزيادة التقلبات في سوق الصرف الأجنبي المحلي، وكبح جماح الهبوط في قيمة الروبل.

إقرأ المزيد :النفط في أدنى مستوياته منذ 4 سنوان بسبب كورونا

وأشار بيان البنك المركزي الروسي، إلى أن قرار استئناف التعامل بالعملة الأجنبية سيتم اتخاذه وفقاً للوضع في السوق المالية خلال شهر مارس/آذار من هذا العام. التداول بالعملة الاجنبية

وبحسب قانون الميزانية، تشتري وزارة المالية الروسية عملة شهرياً بقيمة الدخل الإضافي من بيع النفط، وترسل وزارة المالية هذه العملة إلى الاحتياطيات، ويعمل البنك المركزي الروسي كوكيل لوزارة المالية للشراء في السوق المفتوحة.

يشار إلى أن حجم النقد الأجنبي الذي اشتراه البنك المركزي الروسي من السوق المحلية منذ أيار/مايو الماضي، تجاوز مستوى 10 مليارات دولار.

وبعد ذلك اتخذ قرار التدخل المباشر في سوق العملات في منتصف شهر أيار/ مايو الماضي بعد وصول الدولار إلى 50 روبل، حينها أعلن المصرف عن نيته شراء ما بين 100 إلى 200 مليون دولار يومياً من السوق.

تجدر الإشارة إلى أن الهاكرز  سحبوا عشرات ملايين الروبلات  تقدر أكثر من “مئات آلاف الدولارات” من أحد المصارف الإقليمية فى عام 2019، فى البلاد باستخدام الفيروسات، وأن عمليات الهاكرز “القراصنة الإلكترونيين” المستهدفة للمصارف الروسية، ما تزال حتى اليوم تمثل تحدياً متزايداً لسوق المال الروسي، ينتج عنه سنوياً خسائر بملايين الدولارات،

ليفانت – sputnik

أفادت وسائل إعلام روسية، أن البنك المركز الروسي اتخذ قراراً بمنع التداول بالعملات الأجنبية في السوق المحلية، وذلك خلال فترة زمنية مدتها شهر كامل بهدف رفع ميزانية الدولة، بعد هبوط العملة الروسية. التداول بالعملة الاجنبية

وأضافت المصادر، أن قرار البنك المركزي الروسي، جاء بعد أن تم تعليق شراء النقد الأجنبي، التي كانت تهدف إلى زيادة حجم احتياطاته الدولية، نظراً لزيادة التقلبات في سوق الصرف الأجنبي المحلي، وكبح جماح الهبوط في قيمة الروبل.

إقرأ المزيد :النفط في أدنى مستوياته منذ 4 سنوان بسبب كورونا

وأشار بيان البنك المركزي الروسي، إلى أن قرار استئناف التعامل بالعملة الأجنبية سيتم اتخاذه وفقاً للوضع في السوق المالية خلال شهر مارس/آذار من هذا العام. التداول بالعملة الاجنبية

وبحسب قانون الميزانية، تشتري وزارة المالية الروسية عملة شهرياً بقيمة الدخل الإضافي من بيع النفط، وترسل وزارة المالية هذه العملة إلى الاحتياطيات، ويعمل البنك المركزي الروسي كوكيل لوزارة المالية للشراء في السوق المفتوحة.

يشار إلى أن حجم النقد الأجنبي الذي اشتراه البنك المركزي الروسي من السوق المحلية منذ أيار/مايو الماضي، تجاوز مستوى 10 مليارات دولار.

وبعد ذلك اتخذ قرار التدخل المباشر في سوق العملات في منتصف شهر أيار/ مايو الماضي بعد وصول الدولار إلى 50 روبل، حينها أعلن المصرف عن نيته شراء ما بين 100 إلى 200 مليون دولار يومياً من السوق.

تجدر الإشارة إلى أن الهاكرز  سحبوا عشرات ملايين الروبلات  تقدر أكثر من “مئات آلاف الدولارات” من أحد المصارف الإقليمية فى عام 2019، فى البلاد باستخدام الفيروسات، وأن عمليات الهاكرز “القراصنة الإلكترونيين” المستهدفة للمصارف الروسية، ما تزال حتى اليوم تمثل تحدياً متزايداً لسوق المال الروسي، ينتج عنه سنوياً خسائر بملايين الدولارات،

ليفانت – sputnik

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit