الإمارات.. بسبب مخافة قانون الأمراض السارية.. إحالة 64 شخصاً للنيابة العامة
الإمارات.. بسبب مخافة قانون الأمراض السارية.. إحالة 64 شخصاً للنيابة العامة

الإمارات.. بسبب مخافة قانون الأمراض السارية.. إحالة 64 شخصاً للنيابة العامة

ذكرت وكالة أنباء الإمارات “وام”، أن المخالطين سيحالون إلى النيابة العامة للطوارئ والأزمات بالنيابة العامة الاتحادية.

حيث أحالت وزارة الداخلية الإماراتية، يوم الأربعاء، 64 شخصاً من المخالطين لأشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، إلى النيابة العامة، بسبب مخالفة قانون مكافحة الأمراض السارية.

وأوضحت أن قرار الإحالة صدر بسبب عدم اتباعهم الإجراءات والتعليمات الصادرة من الجهات الصحية إليهم، وعدم التزامهم بالحجر المنزلي المطبق لمدة 14 يوماً.

ويذكر أن مخالفة تلك القوانين والأحكام المتعلقة بمكافحة الأمراض السارية تصل عقوبتها إلى الحبس أو الغرامة.

وقالت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات، فريدة الحوسني، رصد 85 حالة جديدة مصابة بفيروس كوفيد 19، منها 7 من مواطني الإمارات بالإضافة لجنسيات أخرى مختلفة، فيما تخضع كافة الحالات للرعاية الصحية اللازمة في مستشفيات الدولة.

وفي وقت سابق، أعلنت الإمارات تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وتماثل 7 إصابات للشفاء التام، ليبلغ العدد الإجمالي للإصابات المسجلة في الدولة 333 حالة.

وتعود حالات الإصابة الجديدة لجنسيات مختلفة، وشملت شخصا من كل من جيبوتي، كندا، هنغاريا، روسيا، بلجيكا، موريشيوس، تونس، صربيا، فنزويلا، السويد، البرازيل، رومانيا وسلطنة عمان وشخصين من كل من فلسطين، إندونيسيا، كولومبيا، اليابان، ألمانيا، مصر، المغرب وإسبانيا وثلاثة أشخاص من كل من هولندا، أستراليا، جنوب أفريقييا، الفلبين، فرنسا، الهند، أمريكا والصين، وأربعة أشخاص من السعودية وإيطاليا، وخمسة أشخاص من إيران وباكستان وسبعة أشخاص من كل من الإمارات وبريطانيا.

وقالت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات، في وقت سابق، أنه يتم استثناء منافذ بيع المواد الغذائية “الجمعيات التعاونية والبقالة والسوبرماركت” والصيدليات وذلك لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم على أن يكون سارياً بعد 48 ساعة.

ليفانت – وكالات

شاهد أيضاً

فرنسا تتوجّه لتعبئة المواطنين وتقبّل اللاجئين في خدمة الصحة

فرنسا تتوجّه لتعبئة المواطنين وتقبّل اللاجئين في خدمة الصحة

بدون اجتياز اختبارات التحقق من المعرفة، باتت الحكومة الفرنسية تسمح بعمل اللاجئين من خارج الاتحاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.