الأمم المتحدة 13 ألف مهاجر على الأقل يحتشدون على الحدود اليونانية

الأمم المتحدة 13 ألف مهاجر على الأقل يحتشدون على الحدود اليونانية
الأمم المتحدة 13 ألف مهاجر على الأقل يحتشدون على الحدود اليونانية

بعد تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بفتح الأبواب أمام المهاجرين للتوجه إلى أوروبا, وصل عدد المهاجرين إلى نحو 13 ألف مهاجر وفق بيان الأمم المتحدة.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في بيان لها إن “آلاف المهاجرين، وبينهم عائلات وأطفال، يقضون ليالي باردة على الحدود بين تركيا واليونان”.

وأشارت المنظمة في بيانها, إلى أن موظفيها شاهدوا “ما لا يقل عن 13 ألف شخص محتشدين على طول الحدود التي يبلغ طولها 212 كيلومتراً”.

وفي وقت سابق, ذكر وزير الداخلية التركي سليماني صويلو على حسابه في “تويتر” أن أكثر من 76 ألف مهاجر غادروا البلاد عبر محافظة أدرنة المحاذية لحدود اليونان وبلغاريا.

إقرأ المزيد :اليونان تتصدى “لهجوم” المهاجرين على الحدود التركية

فيما تواصل الحكومة التركية فتح حدودها أمام اللاجئين السوريين للنزوح إلى أوروبا, وساعدت بنقلهم من الحدود التركية إلى القرى المجاورة للحدود اليونانية.

يأتي ذلك عقب مقتل أكثر من 35 جندي تركي في سوريا بعد أن قام النظام السوري باستهداف رتلاً عسكرياً تركياً في سوريا يوم الخميس الفائت .

وعقب الاستهداف صرّحت تركيا أنها سوف تفتح حدودها, وقال المسؤول التركي، إن أنقرة لن تمنع بعد الآن اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا.

وبعد تدقف الآلآف من المهاجرين عززت الشرطة الونانية من تواجدها وشددت الأمن على حدودها, حيث أنها أعلنت بمنع دخول أي مهاجر إلى أراضيها بطريقة غير شرعية .

واستخدمت الشرطة اليونانية يوم أمس الغاز المسيل للدموع بغية التصدي لمحاولات متكررة من قبل حشد يضم أكثر من أربعة آلاف مهاجر للتسلل إلى داخل أراضي البلاد في معبر كاستانيي.

وذكرت وسائل إعلام, أن السلطات اليونانية اعتقلت أمس 70 شخصاً حاولوا عبور الحدود، وذلك بعد احتجازها 66 مهاجراً آخر الجمعة، وتم سجن 17 منهم، وجميعهم أفغان، لمدة 3.5

ليفانت – وكالات

بعد تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بفتح الأبواب أمام المهاجرين للتوجه إلى أوروبا, وصل عدد المهاجرين إلى نحو 13 ألف مهاجر وفق بيان الأمم المتحدة.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في بيان لها إن “آلاف المهاجرين، وبينهم عائلات وأطفال، يقضون ليالي باردة على الحدود بين تركيا واليونان”.

وأشارت المنظمة في بيانها, إلى أن موظفيها شاهدوا “ما لا يقل عن 13 ألف شخص محتشدين على طول الحدود التي يبلغ طولها 212 كيلومتراً”.

وفي وقت سابق, ذكر وزير الداخلية التركي سليماني صويلو على حسابه في “تويتر” أن أكثر من 76 ألف مهاجر غادروا البلاد عبر محافظة أدرنة المحاذية لحدود اليونان وبلغاريا.

إقرأ المزيد :اليونان تتصدى “لهجوم” المهاجرين على الحدود التركية

فيما تواصل الحكومة التركية فتح حدودها أمام اللاجئين السوريين للنزوح إلى أوروبا, وساعدت بنقلهم من الحدود التركية إلى القرى المجاورة للحدود اليونانية.

يأتي ذلك عقب مقتل أكثر من 35 جندي تركي في سوريا بعد أن قام النظام السوري باستهداف رتلاً عسكرياً تركياً في سوريا يوم الخميس الفائت .

وعقب الاستهداف صرّحت تركيا أنها سوف تفتح حدودها, وقال المسؤول التركي، إن أنقرة لن تمنع بعد الآن اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا.

وبعد تدقف الآلآف من المهاجرين عززت الشرطة الونانية من تواجدها وشددت الأمن على حدودها, حيث أنها أعلنت بمنع دخول أي مهاجر إلى أراضيها بطريقة غير شرعية .

واستخدمت الشرطة اليونانية يوم أمس الغاز المسيل للدموع بغية التصدي لمحاولات متكررة من قبل حشد يضم أكثر من أربعة آلاف مهاجر للتسلل إلى داخل أراضي البلاد في معبر كاستانيي.

وذكرت وسائل إعلام, أن السلطات اليونانية اعتقلت أمس 70 شخصاً حاولوا عبور الحدود، وذلك بعد احتجازها 66 مهاجراً آخر الجمعة، وتم سجن 17 منهم، وجميعهم أفغان، لمدة 3.5

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit