ارتفاع أسهم وول ستريت، بعد إعلان ترامب حالة الطوارئ

ول ستريت

ارتفعت أسهم وول ستريت بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ لمواجهة تفشّي فيروس كورونا. ترامب

وبعد إلقاء الرئيس ترامب كلمته، سجّلت المؤشرات الأمريكية, أكثر من 6 بالمئة في التّعاملات المبكّرة ثمّ قلّصت مكاسبها لتصبح 0.55 بالمئة على مؤشّر “ستاندرد أند بورز 500″، قبل أن تعاود الصعود قرب الإغلاق مع إعلان ترامب عن مساعدة اتّحادية بنحو 50 مليار دولار لمكافحة الفيروس .

لكن كلّا من المؤشرات الثلاثة ظلّ منخفضاً 8 بالمئة على الأقل للأسبوع بأكمله.
وارتفع مؤشّر “داو جونز الصناعي” 1985 نقطة بما يعادل 9.36 بالمئة ليصل إلى 23185.62 نقطة.

إقرأ المزيد : شركة آبل تعلن إغلاق متاجرها خارج الصين مؤقتاً بسبب كورونا

كما زاد “ستاندرد أند بورز” 230.38 نقطة أو 9.29 بالمئة مسجّلاً 2711.02 نقطة، فيما تقدّم المؤشر “ناسداك المجمع” 673.07 نقطة أو 9.35 بالمئة إلى 7874.88 نقطة

وفي المقابل، سجّلت المؤشرات الأوروبيّة مؤشرات مماثلة. وعوّض مؤشر لندن الرئيسي (فوتسي 100) جزءاً من خسارته أمس بعد إقفاله مسجلاً ارتفاع بنسبة 2.5 %.

ويعتبر هذا الانتعاش في الأسهم بعدما عانت وول ستريت أكبر خسائرها منذ عام 1987.

ويبدي المستثمرون القلق من تسبّب فيروس كورونا بركود اقتصادي بعد تأثّر قطاع الأعمال وإلغاء الفعاليّات وإغلاق المدارس في عديد من الدول ضمن جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجدّ .

ليفانت – رويترز

ارتفعت أسهم وول ستريت بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ لمواجهة تفشّي فيروس كورونا. ترامب

وبعد إلقاء الرئيس ترامب كلمته، سجّلت المؤشرات الأمريكية, أكثر من 6 بالمئة في التّعاملات المبكّرة ثمّ قلّصت مكاسبها لتصبح 0.55 بالمئة على مؤشّر “ستاندرد أند بورز 500″، قبل أن تعاود الصعود قرب الإغلاق مع إعلان ترامب عن مساعدة اتّحادية بنحو 50 مليار دولار لمكافحة الفيروس .

لكن كلّا من المؤشرات الثلاثة ظلّ منخفضاً 8 بالمئة على الأقل للأسبوع بأكمله.
وارتفع مؤشّر “داو جونز الصناعي” 1985 نقطة بما يعادل 9.36 بالمئة ليصل إلى 23185.62 نقطة.

إقرأ المزيد : شركة آبل تعلن إغلاق متاجرها خارج الصين مؤقتاً بسبب كورونا

كما زاد “ستاندرد أند بورز” 230.38 نقطة أو 9.29 بالمئة مسجّلاً 2711.02 نقطة، فيما تقدّم المؤشر “ناسداك المجمع” 673.07 نقطة أو 9.35 بالمئة إلى 7874.88 نقطة

وفي المقابل، سجّلت المؤشرات الأوروبيّة مؤشرات مماثلة. وعوّض مؤشر لندن الرئيسي (فوتسي 100) جزءاً من خسارته أمس بعد إقفاله مسجلاً ارتفاع بنسبة 2.5 %.

ويعتبر هذا الانتعاش في الأسهم بعدما عانت وول ستريت أكبر خسائرها منذ عام 1987.

ويبدي المستثمرون القلق من تسبّب فيروس كورونا بركود اقتصادي بعد تأثّر قطاع الأعمال وإلغاء الفعاليّات وإغلاق المدارس في عديد من الدول ضمن جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجدّ .

ليفانت – رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit