إيران تؤكّد نبأ تصفية أحد عناصرها على يد الفصائل المتشدّدة في إدلب

الحرس الثوري الإيراني
الحرس الثوري الإيراني

نقلت وكالة سبوتنيك الروسية خبراً عن وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية اليوم الأربعاء، بأن المقاتل الإيراني مهران عزيزاني لقي مصرعه بعد 3 أسابيع من أسره من قبل تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في سوريا. إيران 

حيث نشرت الوكالة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “استشهد مهران عزيزاني، أحد المقاتلين الإيرانيين الذين ذهبوا إلى سوريا للدفاع عن مرقد زينب في البلاد” وهو ما أكدته وكالة فارس.

اقرأ المزيد: مصادر محلية: حشود عسكرية إيرانية وروسية في إدلب

وعقّبت على التغريدة بالقول: “التحق برفاقه الاستشهاديين على أيدي الجماعات الإرهابية بعد ثلاثة أسابيع من الأسر”، على حدّ تعبير وكالة الأنباء الإيرانية.
في سياق متصل، تفيد الأنباء الواردة من إدلب بأنّ الميليشيات الإيرانية تقوم بحشد عناصرها على جبهة سراقب، تحديداً الطريق الدولي الذي بات مسار نزاع خلال الفترة الأخيرة، والمعروف باسم M4، كما أكّدت أن الفرقة “25 مهام خاصة” استقدمت أكثر من 1000 عنصر، و20 دبابة، وأكثر من 17 مدفعاً ميدانياً إلى مدينتي كفرنبل وحزارين، الواقعتين على جنوب الطريق، وسط حالة ترّقب حذر من قبل أهالي المنطقة. إيران 

اقرأ المزيد: المرصد السوري: انفلات أمني وتصفيات في درعا

من جهة أخرى، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم،وجود آليات تركية وجرافات تعمل على فتح طريق حلب-اللاذقية السريع المعروف بـ”m4″، والذي تم قطعه بأشكال مختلفة من قبل عناصر “تحرير الشام” والفصائل الجهادية، فيما يتواصل الهدوء الحذر في عموم منطقة “بوتين – أردوغان” الممتدة من ريف حلب وصولا إلى ريف اللاذقية مرورا بريفي إدلب وحماة، وذلك مع دخول وقف إطلاق النار الجديد يومه الـ 13 على التوالي، على حدّ تعبير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ليفانت- سبوتنيك