أول وفاة بكورونا في السويد، وتدابير وقائيّة في بلدان أخرى

أول وفاة بكورونا في السويد.. وتدابير وقائية في بلدان أخرى
أول وفاة بكورونا في السويد.. وتدابير وقائية في بلدان أخرى

مع استمرار انتشار وباء كورونا في مختلف أرجاء العالم، ضاعفت العديد من الدول الإجراءات الاحترازيّة لمنع انتشار الفيروس، كما قالت السويد عن أول حالة وفاة بسبب كورونا في البلاد. أول وفاة بكورونا 

وشدّدت السلطات السويديّة، أمس الأربعاء، على وفاة شخص مسنّ مصاب بكورونا، ليكون أول حالة وفاة بسبب الفيروس في المملكة، التي يبلغ عدد المصابين فيها نحو 460 شخصاً. أول وفاة بكورونا

وذكرت وزارة الصحة السويدية إنّها بدأت حظراً على التجمعات الحاشدة لأكثر من 500 شخص في مكان واحد، بهدف منع انتشار الفيروس.

فيما أعلنت رئيسة وزراء الدنمارك، ميتي فريدريكسن عن إغلاق كافة المؤسسات التعليمية، ومن ضمنها المدارس والجامعات ورياض الأطفال، لمدة أسبوعين. كما طالبت الشرطة الدنماركية السكان للامتناع عن تنظيم تجمعات لأكثر من 100 شخصاُ.

إقرأ أيضاً: إيران تُقر بإصابة وزيري الصناعة والسياحة بكورونا

وجرى تأكيد إصابة 514 بفيروس كورونا في الدنمارك، وارتفع تعداد المصابين في البلاد بـ 10 أضعاف منذ يوم الاثنين الماضي.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في خطاب متلفز له، أمس الأربعاء، بأنّ السلطات قرّرت إغلاق كافة المحلّات التجاريّة باستثناء الغذائية منها والصيدليات، وسيجري كذلك إغلاق صالونات التجميل ومحلات الحلاقة.

أما بالنسبة للحانات والمطاعم، فسيتوجّب عليها ضمان مجال الفصل بين الزبائن لمسافة لا تقل عن متر واحد، وسيتم إغلاق تلك المحال التي لا تلبي هذه المطالب، كما طالب كونتي الشركات بإغلاق أقسامها غير الحيويّة بالنسبة لإنتاجها.

وجاء ذلك على خلفية ارتفاع قياسي لعدد الوفيّات بسبب كورونا في إيطاليا، حيث سُجلت 196 وفاة خلال يوم واحد، ليصل العدد الإجمالي للمتوفّين في البلاد إلى 827 شخصاُ.

ليفانت-وكالات