أنباء عن مقتل قائد ميليشيا زينبيون في قصف جوي على البوكمال

زينبيون

 قامت طائرات قصفت مواقع في منطقة البوكمال جنوب شرق ريف دير الزور، بحسب وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، والتي أكّدت أنّ أن الطيران المجهول استهدف نقاطاً على الحدود السورية العراقية جنوب شرق البوكمال، مشيرة إلى أن الأضرار كانت مادية فقط. زينبيون 

وكانت مصادر تابعة للمجلس العسكري في دير الزور  قد أفادت بأن طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي شنت أكثر من 15 غارة على مواقع لقوات النظام السوري والقوات الموالية له في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود السورية العراقية، مساء الأربعاء. زينبيون 

اقرأ المزيد: أبرز الميلشيات الإيرانية المقاتلة في سوريا

وأوضح المصدر أنّ الغارات نفّذت على دفعتين، وطالت مواقع تابعة للقوات الحكومية السورية ومقرات للواء فاطميون التابع للحرس الثوري الإيراني في منطقة الحزام جنوب غرب البوكمال”، وأضاف أنّ  القصف طال “مقرات تابعة لحزب الله العراقي في منطقة الصناعة جنوب مدينة البوكمال، ومقرات سيد الشهداء وحركة النجباء العراقية في بادية البوكمال”.

في السياق ذاته، أكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أن “النيران اندلعت في المواقع التي تعرضت للقصف وانطلقت عشرات السيارات التابعة لقوات النظام السوري والإيرانيين باتجاه المواقع وتم نقل القتلى والجرحى إلى مشفى البوكمال والميادين والذين تجاوز عددهم مئة بين قتيل وجريح وبينهم قائد لواء زينبيون الجنرال “علي زهبندر” في سوريا، وهو إيراني الجنسية، نتيجة القصف الذي طال منطقة الهري شرق مدينة البوكمال”.

وكانت مصادر استخباراتية غربية قد أوضحت إن مدينة البوكمال الحدودية تقع على طريق إمداد استراتيجي لفصائل تدعمها إيران، وإن هذه الفصائل ترسل بانتظام تعزيزات من العراق إلى سوريا لدعم قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ليفانت– وكالات