أمازون يمنع بيع مليون منتج لعلاج كورونا

أمازون يمنع مليون منتج لعلاج كورونا
أمازون يمنع مليون منتج لعلاج كورونا

منعت شركة أمازون بيع أكثر من مليون منتج في الأسابيع الأخيرة بعد أن قدمت هذه المنتجات مزاعم مضللة عن قدرتها على علاج أو الوقاية من فيروس كورونا، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة رويترز.

وقال “آمازون” أنه حذف عشرات الآلاف من المعروضات على موقعه بسبب تلاعب أصحابها بالأسعار، ومطالبتهم بأسعار أعلى بكثير من السعر الحقيقي لمنتجات مثل الكمامات.

وبعد أقل من أسبوع من إصدار أمازون تحذيرًا للبائعين على منصتها بعدم رفع سعر أقنعة الوجه، والتي تواجه ارتفاعًا كبيرًا في الطلب عليها وسط تفشي المرض, أزالت الشركة هذه المنتجات.

إقرأ المزيد :هواوي تواجه الحظر الأمريكي عبر التحول إلى رقاقاتها

ووفقاً لموقع “ذي فيرج”، فإن سياسة التسعير العادل لأمازون تحظر رفع الأسعار بطريقة “تضر بثقة المستهلك”، وتنص على أن الأسعار يجب أن لا تكون “أعلى بشكل كبير من الثمن الحالي المعروض على أمازون أو غيره”.

وصرح متحدث باسم “آمازون” لوكالة رويترز “لا تسمح الشركة بالتلاعب بالأسعار أو ابتزاز الزبائن” موضحًا أن الشركة راقبت ارتفاع الأسعار والادعاءات الخاطئة من خلال مزيج من المراجعة الآلية واليدوية للقوائم.

 

وتشير المعلومات إلى أن بعض أقنعة الوجه وأجهزة التنفس التي تباع في أمازون قد تضاعف سعرها ثلاث أو أربع مرات، حيث ارتفع سعر منتج مكون من 10 أقنعة N95 إلى 128 دولارًا من متوسط سعر 41.24 دولارًا، في حين ارتفع سعر جهاز التنفس الصناعي المكون من عبوتين من 6.65 دولارًا إلى 24.99 دولارًا.

الجدير بالذكر, أن شركة فيسبوك قد أكدت في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها تشن حملة صارمة ضد الإعلانات التي تدعي أنها مضللة حول فيروس كورونا الجديد أو التي تحاول بطريقة أخرى خلق شعور بالهلع من خلال الإشارة إلى أن المنتجات، مثل أقنعة الوجه، محدودة العرض.

موضحاً فيسبوك أن هذه السياسات تنطبق أيضًا على منصة السوق (Marketplace)، حيث يمكن للمستخدمين شراء المنجات وبيعها.

تجدر الإشارة إلى أن موقع آمازون شهد جدلا مشابها في 2017، وذلك بفعل إعصار “إيرما” الذي استغله بعض التجار لرفع أسعار مواد أساسية، بما فيها مياه الشرب

ليفانت – وكالات

منعت شركة أمازون بيع أكثر من مليون منتج في الأسابيع الأخيرة بعد أن قدمت هذه المنتجات مزاعم مضللة عن قدرتها على علاج أو الوقاية من فيروس كورونا، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة رويترز.

وقال “آمازون” أنه حذف عشرات الآلاف من المعروضات على موقعه بسبب تلاعب أصحابها بالأسعار، ومطالبتهم بأسعار أعلى بكثير من السعر الحقيقي لمنتجات مثل الكمامات.

وبعد أقل من أسبوع من إصدار أمازون تحذيرًا للبائعين على منصتها بعدم رفع سعر أقنعة الوجه، والتي تواجه ارتفاعًا كبيرًا في الطلب عليها وسط تفشي المرض, أزالت الشركة هذه المنتجات.

إقرأ المزيد :هواوي تواجه الحظر الأمريكي عبر التحول إلى رقاقاتها

ووفقاً لموقع “ذي فيرج”، فإن سياسة التسعير العادل لأمازون تحظر رفع الأسعار بطريقة “تضر بثقة المستهلك”، وتنص على أن الأسعار يجب أن لا تكون “أعلى بشكل كبير من الثمن الحالي المعروض على أمازون أو غيره”.

وصرح متحدث باسم “آمازون” لوكالة رويترز “لا تسمح الشركة بالتلاعب بالأسعار أو ابتزاز الزبائن” موضحًا أن الشركة راقبت ارتفاع الأسعار والادعاءات الخاطئة من خلال مزيج من المراجعة الآلية واليدوية للقوائم.

 

وتشير المعلومات إلى أن بعض أقنعة الوجه وأجهزة التنفس التي تباع في أمازون قد تضاعف سعرها ثلاث أو أربع مرات، حيث ارتفع سعر منتج مكون من 10 أقنعة N95 إلى 128 دولارًا من متوسط سعر 41.24 دولارًا، في حين ارتفع سعر جهاز التنفس الصناعي المكون من عبوتين من 6.65 دولارًا إلى 24.99 دولارًا.

الجدير بالذكر, أن شركة فيسبوك قد أكدت في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها تشن حملة صارمة ضد الإعلانات التي تدعي أنها مضللة حول فيروس كورونا الجديد أو التي تحاول بطريقة أخرى خلق شعور بالهلع من خلال الإشارة إلى أن المنتجات، مثل أقنعة الوجه، محدودة العرض.

موضحاً فيسبوك أن هذه السياسات تنطبق أيضًا على منصة السوق (Marketplace)، حيث يمكن للمستخدمين شراء المنجات وبيعها.

تجدر الإشارة إلى أن موقع آمازون شهد جدلا مشابها في 2017، وذلك بفعل إعصار “إيرما” الذي استغله بعض التجار لرفع أسعار مواد أساسية، بما فيها مياه الشرب

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit