أسعار النفط تهبط بأكثر من 20% في أسواق آسيا

مع انخفاض أسعار الأسهم وأزمة فيروس كورونا المستجد، هبطت أسعار النفط في أسواق آسيا بأكثر من 20 في المئة، فيما رجح محللون بداية حرب بسبب انخفاض أسعار البترول على وقع الخلاف في منطقة الشرق الأوسط.

وانخفضت أسعار النفط بنحو 25 بالمئة بسبب شرارة عمليات بيع يحركها الفزع، وخسائر حادة لمؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية مع تفاقم المخاوف من ركود عالمي في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا.

إقرأ المزيد : البنك الروسي يمنع التداول بالعملة الاجنبية

وقالت كل من السعودية وروسيا أنها ستزيد الإنتاج مطلع الأسبوع القادم بعد أن انهار، يوم الجمعة، اتفاق استمر لثلاث سنوات بينهما وبين منتجي نفط كبار آخرين لكبح المعروض.

لكن موسكو رفضت دعم منظمة البلدان المصدرة للبترول في تعميق تخفيضات إنتاج النفط للتأقلم مع التراجع الكبير في الطلب الناجم عن تأثير فيروس كورونا على حركة السفر والنشاط الاقتصادي.

وعملت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحليفتها روسيا، في السابق، على فرض قيود على الإنتاج، وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي، إلى 35.84 دولار للبرميل، في أسواق الطاقة المتقلبة.

أسعار النفط تهبط بأكثر من 20 % في أسواق آسيا

وهبطت أسعار النفط الآن بنسبة 30 في المئة منذ يوم الجمعة الماضي، حين التقت 14 دولة في أوبك، بقيادة السعودية، مع حلفائها روسيا وأعضاء آخرين من خارج أوبك.

وسجل اليوم أكبر تراجع لجلسة واحدة بالنسبة المئوية لكلا الخامين القياسيين منذ 17 يناير 1991، عندما تراجعت الأسعار بمقدار الثلث في مستهل حرب الخليج.

كما هبط سعر صرف الروبل يوم الاثنين الماضي إلى أدنى قيمة له أمام الدولار الأميركي منذ مارس/آذار 2016 ووصل إلى مستوى 75 روبلا للدولار الواحد. فيما تراجع سعر صرف الروبل أمام اليورو إلى 86 روبلا مقابل اليورو الواحد على خلفية هبوط أسعار العقود الآجلة للنفط بنسبة 20%.

ليفانت – سكاي نيوز 

مع انخفاض أسعار الأسهم وأزمة فيروس كورونا المستجد، هبطت أسعار النفط في أسواق آسيا بأكثر من 20 في المئة، فيما رجح محللون بداية حرب بسبب انخفاض أسعار البترول على وقع الخلاف في منطقة الشرق الأوسط.

وانخفضت أسعار النفط بنحو 25 بالمئة بسبب شرارة عمليات بيع يحركها الفزع، وخسائر حادة لمؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية مع تفاقم المخاوف من ركود عالمي في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا.

إقرأ المزيد : البنك الروسي يمنع التداول بالعملة الاجنبية

وقالت كل من السعودية وروسيا أنها ستزيد الإنتاج مطلع الأسبوع القادم بعد أن انهار، يوم الجمعة، اتفاق استمر لثلاث سنوات بينهما وبين منتجي نفط كبار آخرين لكبح المعروض.

لكن موسكو رفضت دعم منظمة البلدان المصدرة للبترول في تعميق تخفيضات إنتاج النفط للتأقلم مع التراجع الكبير في الطلب الناجم عن تأثير فيروس كورونا على حركة السفر والنشاط الاقتصادي.

وعملت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحليفتها روسيا، في السابق، على فرض قيود على الإنتاج، وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي، إلى 35.84 دولار للبرميل، في أسواق الطاقة المتقلبة.

أسعار النفط تهبط بأكثر من 20 % في أسواق آسيا

وهبطت أسعار النفط الآن بنسبة 30 في المئة منذ يوم الجمعة الماضي، حين التقت 14 دولة في أوبك، بقيادة السعودية، مع حلفائها روسيا وأعضاء آخرين من خارج أوبك.

وسجل اليوم أكبر تراجع لجلسة واحدة بالنسبة المئوية لكلا الخامين القياسيين منذ 17 يناير 1991، عندما تراجعت الأسعار بمقدار الثلث في مستهل حرب الخليج.

كما هبط سعر صرف الروبل يوم الاثنين الماضي إلى أدنى قيمة له أمام الدولار الأميركي منذ مارس/آذار 2016 ووصل إلى مستوى 75 روبلا للدولار الواحد. فيما تراجع سعر صرف الروبل أمام اليورو إلى 86 روبلا مقابل اليورو الواحد على خلفية هبوط أسعار العقود الآجلة للنفط بنسبة 20%.

ليفانت – سكاي نيوز 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit