21 جندياً تركياً خسرتهم أنقرة في سوريا.. خلال شهر واحد

21 جندياً تركياً خسرتهم أنقرة في سوريا .. خلال شهر واحد
21 جندياً تركياً خسرتهم أنقرة في سوريا .. خلال شهر واحد

مع احتدام المعارك بين فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا, وقوات النظام السوري المدعومة من روسيا, خسرت أنقرة خلال شهر شباط 21 جندياً لها في سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن اليوم الخميس، أن ثلاثة آخرين من القوات التركية قُتلوا في إدلب، حيث يساند الجيش التركي مقاتلين من فصائل المعارضة السورية في مواجهة قوات النظام السوري وروسيا.

إقرأ المزيد :أردوغان: لولا دعم روسيا وإيران لما استطاع النظام الصمود حتى الآن

وأضاف أردوغان, في تصريحاته “لدينا ثلاثة قتلى.. يرحمهم الله. لكن كبدنا النظام السوري خسائر فادحة ردّا على ذلك”.

ووفقاً لمصادر إعلامية, فقد ارتفع عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في سوريا خلال مواجهات مع قوات النظام السوري إلى 21 جندياً خلال شهر شباط المنصرم .

وكان الرئيس التركي, صرّح في وقت سابق, ألقاها أمام نواب من حزب “العدالة والتنمية” في أنقرة “لن نتراجع قيد أنملة في إدلب، وسندفع بالتأكيد النظام (السوري) خارج الحدود التي وضعناها”.

وكرر التهديد الذي وجهه للنظام السوي الذي يقتضي بانسحاب الجيش السوري إلى ماوراء طريق حلب الدولي وفقاً لإتفاق سوتشي الذي عقد بين الأطراف الثلاث تركيا و روسيا وإيران .

وأوضح أردوغان، يوم الأربعاء، أن “أكبر مشكلة بالنسبة إلى تركيا في إدلب هي عدم التمكن من استخدام المجال الجوي الذي تسيطر عليه موسكو. وأضاف “سنجد قريباً حلاً لذلك” من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ورغم ذلك يواصل التقدم النظام السوري تقدمه المستمر وبدعم جوي روسي, حيث تمكن من السيطرة خلال الساعات الـ 72 الماضية من السيطرة على أكثر من 22 قرية وبلدة في ريف إدلب, وأخرها كان مدينة كفرنبل .

الجدير بالذكر أن الحملة العسكرية على إدلب شهدت أكبر حركة نزوح لم تشهده المنطقة منذ أكثر من ثماني سنوات, وأدت إلى نزوح حوالي مليون شخص .

ليفانت – العربية