الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

عودة بنما إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية .. وإضافة جزر كايمان

عودة بنما إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية .. وإضافة جزر كايمان
عودة بنما إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية .. وإضافة جزر كايمان

وضع الاتحاد الأوروبي، بنما مجددا على القائمة السوداء للملاذات الضريبية، بعدما وجد أن هذه الدولة لم تقم بالجهود الكافية للامتثال لمعايير الشفافية العالمية.

وأشار مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان صادر عنه أمس، عقب اجتماع لوزراء المال إلى أن كل من بنما وجزر كايمان وسيشيل وبالاو، أضيفت إلى القائمة لتنضم إلى ثماني دول ومناطق أخرى تعد "غير متعاونة على الصعيد الضريبي" بحسب "الفرنسية".




وتضم القائمة أساسا كلا من ساموا الأمريكية وفيجي وجوام وعمان وساموا وترينيداد وتوباجو والجزر العذراء الأمريكية وفانواتو.

وشكل إدراج جزر كايمان على اللائحة السوداء أول إجراء من هذا القبيل يطال أراض بريطانية ما وراء البحار.

وقال ماركوس فيربير العضو الألماني المحافظ في البرلمان الأوروبي، إن هذا القرار يفترض أن يشكل "تحذيرا إلى المملكة المتحدة"، ويأتي بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.




ويخشى الاتحاد الأوروبي من أن تسعى بريطانيا إلى تقويض المعايير الضريبية الأوروبية، في محاولة منها لاكتساب ميزة اقتصادية تنافسية في مواجهة الكتلة الأوروبية.

وستجرى مفاوضات خلال العام الحالي بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لتحديد معالم علاقاتهما المستقبلية.




في عام 2018، أزال الاتحاد الأوروبي بنما من القائمة السوداء للملاذات الضريبية، ووضعها على قائمة رمادية انتقالية بعد تلقيه وعودا من هذه الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى بالامتثال لقواعد تشارك المعلومات الضريبية، وذلك في أعقاب الكشف عن فضيحة "أوراق بنما" في عام 2016. وأوضح بيان الاتحاد الأوروبي أن قرار إعادة بنما إلى القائمة السوداء، فضلا عن الإضافات الأخرى، يستند إلى "عدم تنفيذها الإصلاحات الضريبية التي التزمت بها بحلول الموعد النهائي المتفق عليه".


وكالات 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!