الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الليرة التركية تتراجع أمام الدولار... وبروكسل تطالب أنقرة بالشفافية المالية

الليرة التركية تتراجع أمام الدولار... وبروكسل تطالب أنقرة بالشفافية المالية
الليرة التركية

تراجعت الليرة التركية أمام الدولار، اليوم (الثلاثاء)، إلى أضعف مستوياتها في التداولات العادية منذ مايو (أيار) الماضي، وذلك قبيل قرار وشيك من البنك المركزي بشأن السياسة النقدية ووسط قلق المستثمرين حيال التوترات في شمال غرب سوريا، حيث تنتشر قوات تركية.


وخلص استطلاع رأي أجرته رويترز إلى أن البنك المركزي التركي، الذي خفض سعر فائدته 1275 نقطة أساس منذ يوليو (تموز)، سيخفض على الأرجح أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى إلى 10.75 في المائة غداً الأربعاء. ويحذّر المستثمرون من أن الإفراط في التيسير النقدي قد ينال من قوة العملة في ظل ارتفاع التضخم في الأشهر الأخيرة.


وفي الساعة 09.17 بتوقيت غرينتش، سجلت الليرة 6.0695 للدولار،بعد أن ضعفت حتى 6.0710 مقابل 6.0485 في إغلاق أمس (الإثنين).


وفقدت الليرة نحو 2 في المائة أمام الدولار منذ بداية العام، بالإضافة إلى هبوط 36 في المائة على مدى العامين الأخيرين، خصوصاً في ظل توتر سياسي مع الولايات المتحدة.


وفي تطوّر منفصل قد يؤثر سلباً على الاقتصاد التركي، صرح وزير المالية النمساوي غيرنوت بلومل الثلاثاء أن أمام تركيا حتى نهاية العام للامتثال لمطالب الاتحاد الأوروبي بشأن الشفافية الضريبية، وإلا ستضاف إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبة التي تُفرض عقوبات مالية عليها.


ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن بلومل القول اليوم قبل اجتماع لوزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن دول الاتحاد ترى أن تركيا لا تمتثل لمتطلبات الاتحاد، وأنها قررت إمهال أنقرة حتى نهاية العام لتقوم بذلك.


وتتضمن القواعد اتفاقات ثنائية للتبادل التلقائي للبيانات المصرفية، مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ومن بينها قبرص. وقال بلومل: «إذا استمرت تركيا في انتهاك القواعد، فسنطالب بوضعها على القائمة السوداء».


وكانت بلومبرغ قد نقلت عن دبلوماسيين أوروبيين أن وزراء مالية الاتحاد لن يدرجوا تركيا على قائمة الاتحاد للملاذات الضريبية تجنباً لنشوب مواجهة سياسية مع أنقرة، الشريك التجاري والحليف السياسي للكتلة.


ليفانت - وكالات 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!