الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الدفاع السورية تمنح المعارضة المسلحة فرصة أخيرة لتسليم أنفسهم

الدفاع السورية تمنح المعارضة المسلحة  فرصة أخيرة لتسليم أنفسهم
الدفاع السورية تمنح المعارضة المسلحة فرصة أخيرة لتسليم أنفسهم

في ظل استمرار المعارك بريفي إدلب وحلب, يواصل النظام السوري وحلفائه بالتقدم والسيطرة, على مناطق جديدة, بالإضافة إلى المجارز التي يرتكبها النظام بحق المدنيين, تزامنت العمليات العسكرية بحركة نزوح بلغت مئات ألآلاف خلال الأسابيع الاخيرة على المنطقة .


وأعلن مصدر عسكري في وزارة الدفاع السورية, أن الجيش السوري منح الفصائل المعارضة المسلحة في ريفي إدلب وحلب فرصة أخيرة لإلقاء السلاح وتسليم أنفسهم .


وجاء في البيان, "في محاولة من قواتنا المسلحة لإعطاء المسلحين فرصة أخيرة وذلك للحفاظ على حياة المدنيين المحاصرين، فقد أُعطيت التعليمات للوحدات العسكرية العاملة في المنطقة للسماح بتسوية أوضاع كل من يقرر إلقاء السلاح بدلاً من المراهنة على دعم القوات التركية للإرهابيين بمسمياتهم المختلفة", وفقاً لما جاء في البيان .


وأضاف البيان, أن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أن وجود القوات التركية هو وجود غير قانوني ويشكل عملاً عدائياً صارخاً فإنها تشدد بالوقت نفسه أنها على أتم الاستعداد للرد الفوري على أي اعتداء من قبل هذه القوات ضد قواتنا العاملة في المنطقة" .


إقرأ المزيد :النظام السوري يقترب من السيطرة على سراقب بريف إدلب


وخلال المعارك التي يخوضها النظام السوري, تمكن مع حلفاءه وبإسناد جوي روسي من السيطرة على أكثر من 20 قرية على محوري أبو الظهور وسراقب .


كما وثّقت المنظمات مقتل أكثر من 225 مدنياً -منهم 74 طفلاً- جراء القصف السوري الروسي على إدلب منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, بينما تتواصل حركة النزوح من قرى وأرياف حلب وإدلب إلى الشمال السوري, بحثاً عن مكان أكثر أمناً


ليفانت - وزارة الدفاع 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!