الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

أردوغان: لولا دعم روسيا وإيران لما استطاع النظام الصمود حتى الآن

أردوغان: لولا دعم روسيا وإيران لما استطاع النظام  الصمود حتى الآن
أردوغان : لولا دعم روسيا وإيران لما استطاع النظام الصمود حتى الآن

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس, أن لولا دعم روسيا وإيران لما استطاع النظام السوري الصمود حتى الآن .


وجاءت تصريحات أردوغان الصحفية, عقب مقتل 3 جنود من الجيش التركي في إدلب، وأضاف, أننا كبّدنا النظام السوري خسائر فادحة ردّا على ذلك, مشيرأ, بأنه لولا دعم روسيا وإيران لما الصمد إلى الآن .




وحول العملية العسكرية التي تنشنها فصائل المعارضة المدعومة من تركيا, وبعد السيطرة على مدينة سراقب الاستراتيجية, قال " أردوغان " أن "سير الأحداث في إدلب السورية بدأ يتغير لصالحناً"




إقرأ المزيد :بدعم تركي فصائل المعارضة تسيطر على مدينة سراقب بإدلب


وكانت فصائل المعارضة المسلحة أو ما يسمى الجيش السوري الوطني المعارض، اليوم الخميس، استعادت السيطرة على مدينة سراقب الاستراتيجية بريف إدلب شمال غرب سوريا.


ويعد هذا أول تراجع كبير لقوات النظام السوري في إطار هجماته الأخيرة المدعومة من روسيا، والذي حقق فيها مكاسب ميدانية سريعة.


وفي وقت سابق صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن "تركيا تعتزم طرد قوات النظام السوري إلى ما وراء مواقع المراقبة العسكرية التركية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا هذا الأسبوع".




وأضاف أردوغان، في كلمة أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم: "نعتزم تحرير مواقع المراقبة التابعة لنا من حصار النظام بحلول نهاية هذا الشهر بطريقة أو بأخرى".


تجدر الإشارة إلى أن المباحثات السابقة بين أنقرة وموسكو لم تحقق تقدماً ملموساً على الأرض، وبقي النظام مستمراً في استهداف المدنيين, إضافة إلى تواصل الغارات الروسية على المنطقة .


ويرى محللون, أن أنقرة تخشى من تزايد أعداد النازحين على حدودها الجنوبية مع سوريا، حيث يوجد 3.6 ملايين لاجئ في أراضيها، و أنه لا يمكنها التعامل مع موجة جديدة من المهاجرين وأغلقت حدودها.





ليفانت - روسيا اليوم 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!