وفاة المنسق الموسيقي إثر موجة مريعة

وفاة المنسق الموسيقي إثر موجة مريعة
وفاة المنسق الموسيقي إثر موجة مريعة

بينما جلس الزوجان على أحد الصخور في مدينة سيدني الأسترالية إذ يفاجئا بموجة ضخمة وهائلة تسببت بقتل منسق موسيقي مشهور وأصيبت زوجته.

وأوضحت التقارير أن المنسق الموسيقي “أندريه إيفانوف” والّذي فارق الحياة عن عمر 47 وزوجته “يوليا” صاحبة الخمس وأربعون عاماً جلسا معاً في الطرف الشمال من شاطئ “بوندي” الأسترالي الشهير حول العالم على أحد الصخور بعد ذلك فوجئوا بموجة عملاقة جرفتهم إلى المحيط.

وقالت زوجة المنسق الموسيقي يوليا “تمكنت من النجاة بحياتي وسبحت إلى الشاطئ وكنت أبحث عن زوجي اذ أنه اختفى في المحيط ولم أعد أراه”.

وتم نقلها الى المستشفى سريعاً بعد أن اصيب في جروح بقدمها عندما كانت تحاول الفرار من الموجة القاتلة.

إقرأ المزيد :ضفدع حي داخل ثمرة الفليفلة

وانتشرت قوات الإنقاذ للبحث عن الرجل المفقود مدة نصف ساعة ليعثروا عليه أخيراً وبالطبع قاموا بسحبه الى الشاطئ ولكنهم قاموا بعمليات الإسعاف الأولية والإنعاش القلبي الرئوي بعد فوات الأوان لانه فارق الحياة اساساً .

وسجلت لقطات مخيفة ومريعة لهذه الموجة إذ ظهر الزوجان وهما واقفان على الصخور لتبتلعهما الموجة بشكل مخيف و ينتهيا بالمحيط.

وكان أحد شهود العيان قد شاهد زوجة المنسق الموسيقي وهي تصرخ بقوة وتبكي وهي تقول”زوجي لايزال في الماء”.

إقرأ المزيد :انخفاض معدلات الجريمة في البرازيل

وحزن أصدقاء المنسق كثيراً على خبر وفاته بعد أن اعلموا بما حصل وتأثروا كثيراً حتى على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” .

لتقول صديقة إيفانوف “ألكسندرا كالاس” إنها أرادت أن يعرف العالم من هو، مضيفة: “لقد كان أجمل وأطيب إنسان في العالم بأسره و كان أحد أساطير المشهد الليلي الروسي، إضافة إلى أنه كان “إنسانا لا يصدق. سنفتقده جميعا إلى الأبد”.

ليفانت – وكالات

بينما جلس الزوجان على أحد الصخور في مدينة سيدني الأسترالية إذ يفاجئا بموجة ضخمة وهائلة تسببت بقتل منسق موسيقي مشهور وأصيبت زوجته.

وأوضحت التقارير أن المنسق الموسيقي “أندريه إيفانوف” والّذي فارق الحياة عن عمر 47 وزوجته “يوليا” صاحبة الخمس وأربعون عاماً جلسا معاً في الطرف الشمال من شاطئ “بوندي” الأسترالي الشهير حول العالم على أحد الصخور بعد ذلك فوجئوا بموجة عملاقة جرفتهم إلى المحيط.

وقالت زوجة المنسق الموسيقي يوليا “تمكنت من النجاة بحياتي وسبحت إلى الشاطئ وكنت أبحث عن زوجي اذ أنه اختفى في المحيط ولم أعد أراه”.

وتم نقلها الى المستشفى سريعاً بعد أن اصيب في جروح بقدمها عندما كانت تحاول الفرار من الموجة القاتلة.

إقرأ المزيد :ضفدع حي داخل ثمرة الفليفلة

وانتشرت قوات الإنقاذ للبحث عن الرجل المفقود مدة نصف ساعة ليعثروا عليه أخيراً وبالطبع قاموا بسحبه الى الشاطئ ولكنهم قاموا بعمليات الإسعاف الأولية والإنعاش القلبي الرئوي بعد فوات الأوان لانه فارق الحياة اساساً .

وسجلت لقطات مخيفة ومريعة لهذه الموجة إذ ظهر الزوجان وهما واقفان على الصخور لتبتلعهما الموجة بشكل مخيف و ينتهيا بالمحيط.

وكان أحد شهود العيان قد شاهد زوجة المنسق الموسيقي وهي تصرخ بقوة وتبكي وهي تقول”زوجي لايزال في الماء”.

إقرأ المزيد :انخفاض معدلات الجريمة في البرازيل

وحزن أصدقاء المنسق كثيراً على خبر وفاته بعد أن اعلموا بما حصل وتأثروا كثيراً حتى على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” .

لتقول صديقة إيفانوف “ألكسندرا كالاس” إنها أرادت أن يعرف العالم من هو، مضيفة: “لقد كان أجمل وأطيب إنسان في العالم بأسره و كان أحد أساطير المشهد الليلي الروسي، إضافة إلى أنه كان “إنسانا لا يصدق. سنفتقده جميعا إلى الأبد”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit