وزير خارجية الوفاق يلتقي نظيره الجزائري في مطار معيتيقة

استقبل وزير الخارجية الليبي بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، اليوم الثلاثاء، نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، في مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس.

وحسب موقع “الوسط” الليبي: “وصل وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إلى مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس صباح اليوم، لإجراء مباحثات مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة”.

واستقبل سيالة، الوزير الجزائري، الذي قام بزيارة إلى بنغازي في 5 فبراير/ شباط الجاري، والتقى خلالها كلا من قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ووزير الخارجية بالحكومة الموقتة عبد الهادي الحويج.

وعقب هذه الزيارة، أكد بوقادوم أن موقف بلاده واضح تجاه الليبيين من دون التفرقة بين أي طرف من أطراف الأزمة، مشددا على أن الشعب الليبي هو الذي يختار من يمثله.

وكانت الجزائر أكدت اتفاقها مع تونس على ضرورة منع تدفق السلاح إلى ليبيا ورفض التدخل الأجنبي كسبيل لحل الأزمة الدائرة منذ سنوات.

وقال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي، قيس سعيد، في الجزائر: “اتفاقنا شبه مطلق مع تونس على كل المستويات فيما يخص الملفات الدولية، وعلى رأسها حل الأزمة الليبية التي تمر عبر رفض التدخل  الأجنبي، ومنع تدفق السلاح”. وتابع: “الجزائر وتونس هما بداية الحل في ليبيا، وهذا بلقاء جميع الأطراف الليبية”، على حد تعبيره، فيما أكد الرئيسان على ضرورة إيجاد “حل سلمي ليبي- ليبي”.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو أعلن الاثنين، أن الاتحاد الأوروبي وافق على بدء مهمة لمنع دخول الأسلحة إلى ليبيا، عقب محادثات بين وزراء خارجية دول التكتل البالغ عددها 27 دولة في بروكسل. وقال “الاتحاد الأوروبي ملتزم بمهمة جوية وبحرية، وهناك جزء منها على الأرض، لحظر الأسلحة ودخول الأسلحة إلى ليبيا”.

كما أوضح أن المهمة ليست إحياء للعملية “صوفيا”، وسيتم نشرها على الساحل الشرقي لليبيا حيث يجري تهريب السلاح.

ووافقت الدول الأعضاء في الاتحاد على تقديم سبع طائرات وسبعة زوارق للمهمة في حال توفرها.

أتى قرار الاتحاد على الرغم من تخوف بعض الدول الأوروبية من تدفق المهاجرين خلال عمليات المراقبة البحرية لعملية تدفق السلاح إلى ليبيا، التي أضحت بحسب تقرير سابق للأمم المتحدة أكبر مخزون للسلاح المتفلت.

وكالات

استقبل وزير الخارجية الليبي بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، اليوم الثلاثاء، نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، في مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس.

وحسب موقع “الوسط” الليبي: “وصل وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إلى مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس صباح اليوم، لإجراء مباحثات مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة”.

واستقبل سيالة، الوزير الجزائري، الذي قام بزيارة إلى بنغازي في 5 فبراير/ شباط الجاري، والتقى خلالها كلا من قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ووزير الخارجية بالحكومة الموقتة عبد الهادي الحويج.

وعقب هذه الزيارة، أكد بوقادوم أن موقف بلاده واضح تجاه الليبيين من دون التفرقة بين أي طرف من أطراف الأزمة، مشددا على أن الشعب الليبي هو الذي يختار من يمثله.

وكانت الجزائر أكدت اتفاقها مع تونس على ضرورة منع تدفق السلاح إلى ليبيا ورفض التدخل الأجنبي كسبيل لحل الأزمة الدائرة منذ سنوات.

وقال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي، قيس سعيد، في الجزائر: “اتفاقنا شبه مطلق مع تونس على كل المستويات فيما يخص الملفات الدولية، وعلى رأسها حل الأزمة الليبية التي تمر عبر رفض التدخل  الأجنبي، ومنع تدفق السلاح”. وتابع: “الجزائر وتونس هما بداية الحل في ليبيا، وهذا بلقاء جميع الأطراف الليبية”، على حد تعبيره، فيما أكد الرئيسان على ضرورة إيجاد “حل سلمي ليبي- ليبي”.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو أعلن الاثنين، أن الاتحاد الأوروبي وافق على بدء مهمة لمنع دخول الأسلحة إلى ليبيا، عقب محادثات بين وزراء خارجية دول التكتل البالغ عددها 27 دولة في بروكسل. وقال “الاتحاد الأوروبي ملتزم بمهمة جوية وبحرية، وهناك جزء منها على الأرض، لحظر الأسلحة ودخول الأسلحة إلى ليبيا”.

كما أوضح أن المهمة ليست إحياء للعملية “صوفيا”، وسيتم نشرها على الساحل الشرقي لليبيا حيث يجري تهريب السلاح.

ووافقت الدول الأعضاء في الاتحاد على تقديم سبع طائرات وسبعة زوارق للمهمة في حال توفرها.

أتى قرار الاتحاد على الرغم من تخوف بعض الدول الأوروبية من تدفق المهاجرين خلال عمليات المراقبة البحرية لعملية تدفق السلاح إلى ليبيا، التي أضحت بحسب تقرير سابق للأمم المتحدة أكبر مخزون للسلاح المتفلت.

وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit