وزير الخارجية العراقي: الحكومة تعاطت مع التظاهرات على أنها ذات مطالب محقة

وزير الخارجية العراقي الحكومة تعاطت مع التظاهرات على أنها ذات مطالب حقة
وزير الخارجية العراقي: الحكومة تعاطت مع التظاهرات على أنها ذات مطالب حقة

قال وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، إن الحكومة “اتخذت حزمة من الإجراءات السريعة لتلبية مطالب المتظاهرين، وشكلت لجانا فرعية في المحافظات للوقوف على احتياجاتهم”.

وأكد الحكيم، خلال كلمة ألقاها في الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان، “حرص العراق على أن يكون جزءا من الحراك الهادف إلى الحد من الأزمات الإنسانية الدولية”، وذلك حسب وكالة الأنباء العراقية “واع“.
اقرأ أيضا: البرلمان العراقي يستعد لجلسة منح الثقة لحكومة علاوي

وأضاف أن “الحكومة تعاطت مع التظاهرات التي شهدها العراق على أنها ذات مطالب حقة، فاتخذت حزمة من الإجراءات السريعة لتلبية تلك المطالب، وشكلت لجانا فرعية في المحافظات للوقوف على احتياجاتهم، وفتحت قنوات حوار مباشرة معهم”.

وتابع أنه إدراكا من مؤسساتنا الوطنية خطورة هذه الأزمة تم إطلاق عدد من المبادرات والمشاريع الوطنية من جملتها: المشروع الوطني لتشغيل الشباب، موضحا أن هذا المشروع يهدف إلى وضع سياسات بعيدة المدى لتفعيل القطاع الخاص لتنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية.

وفي ما يخص الخروقات التي حدثت في التظاهرات، بيّن وزير الخارجية العراقي، أن الحكومة شرعت فوراً في تشكيل لجنة وطنية عليا للتحقيق في كل ذلك.

وتشهد بغداد ومدن الجنوب، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، مظاهرات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ومحاربة الفساد، دفعت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي للاستقالة.

 

 

قال وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، إن الحكومة “اتخذت حزمة من الإجراءات السريعة لتلبية مطالب المتظاهرين، وشكلت لجانا فرعية في المحافظات للوقوف على احتياجاتهم”.

وأكد الحكيم، خلال كلمة ألقاها في الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان، “حرص العراق على أن يكون جزءا من الحراك الهادف إلى الحد من الأزمات الإنسانية الدولية”، وذلك حسب وكالة الأنباء العراقية “واع“.
اقرأ أيضا: البرلمان العراقي يستعد لجلسة منح الثقة لحكومة علاوي

وأضاف أن “الحكومة تعاطت مع التظاهرات التي شهدها العراق على أنها ذات مطالب حقة، فاتخذت حزمة من الإجراءات السريعة لتلبية تلك المطالب، وشكلت لجانا فرعية في المحافظات للوقوف على احتياجاتهم، وفتحت قنوات حوار مباشرة معهم”.

وتابع أنه إدراكا من مؤسساتنا الوطنية خطورة هذه الأزمة تم إطلاق عدد من المبادرات والمشاريع الوطنية من جملتها: المشروع الوطني لتشغيل الشباب، موضحا أن هذا المشروع يهدف إلى وضع سياسات بعيدة المدى لتفعيل القطاع الخاص لتنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية.

وفي ما يخص الخروقات التي حدثت في التظاهرات، بيّن وزير الخارجية العراقي، أن الحكومة شرعت فوراً في تشكيل لجنة وطنية عليا للتحقيق في كل ذلك.

وتشهد بغداد ومدن الجنوب، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، مظاهرات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ومحاربة الفساد، دفعت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي للاستقالة.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit