هواوي يمكنها الوصول سراً إلى شبكات الاتصالات
هواوي يمكنها الوصول سراً إلى شبكات الاتصالات

هواوي يمكنها الوصول سراً إلى شبكات الاتصالات

تفيد التقارير أن عملاقة التكنولوجيا الصينية هواوي يمكنها الوصول سرًا إلى شبكات الهاتف المحمول التي ساعدت في بنائها والتي تستخدمها الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم من خلال أبواب خلفية مصممة للاستخدام من قبل وكالات تطبيق القانون، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال نقلًا عن مسؤولين أميركيين.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن الشركة تستخدم الأبواب الخلفية المخصصة لوكالات تطبيق القانون منذ أكثر من عقد، حيث تحاول واشنطن إقناع الحلفاء باستبعاد الشركة الصينية من شبكاتهم.

ووفقًا لتقرير وول ستريت جورنال، فقد كشفت الولايات المتحدة عن هذه التفاصيل للمملكة المتحدة وألمانيا في نهاية عام 2019، وذلك بعد أن لاحظت الحكومة الأمريكية إمكانية الوصول هذه منذ عام 2009 عبر معدات 4G.

وأدخلت الشركة الصينية الأبواب الخلفية المخصصة للاستخدام من قبل وكالات تطبيق القانون في معدات شركات الاتصالات مثل المحطات الأساسية والهوائيات، والتي يزعم المسؤولون الأمريكيون أنها صممت لتكون في متناول هواوي.

وقال روبرت أوبراين Robert O’Brien، مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، لصحيفة وول ستريت جورنال: إن لدى الحكومة الأمريكية أدلة على أن هواوي لديها القدرة على الوصول سرًا إلى المعلومات الحساسة والشخصية في الأنظمة التي تبيعها في جميع أنحاء العالم.

ونفى أندي بوردي Andy Purdy، مسؤول الأمن في شركة هواوي، هذه المزاعم قائلًا: إننا ننكر بشدة الادعاء بأننا نحتفظ بأي قدرة من هذا القبيل، ونحن ننكر أيضًا أننا قد وصلنا بشكل غير صحيح إلى معلومات العميل أو بيانات العميل.

وأضاف “الولايات المتحدة غير راغبة في النظر في الحقائق والأدلة، وتفعل ما في وسعها لمنع قدرتنا على توفير المنتجات لشبكات الاتصالات في جميع أنحاء العالم”.

وحقق المسؤولون الأمريكيون نجاحًا محدودًا في إقناع قادة الحلفاء، بمن فيهم بوريس جونسون من المملكة المتحدة وأنجيلا ميركل من ألمانيا، بأن الحكومة الصينية يمكنها إجبار شركة هواوي على استخدام معداتها للتجسس أو تعطيل الشبكات الأجنبية.

ليفانت – وكالات 

شاهد أيضاً

وجهاً لوجه.. مع الكاتب والشاعر الأمازيغي بلقاسم إدير

وجهاً لوجه.. مع الكاتب والشاعر الأمازيغي بلقاسم إدير

خاص ليفانت إعداد : حسين أحمد  بلقاسم إدير كاتب وشاعر من مواليد 1965 بأغادير الهناء …

أترك رد