مواجهات بين الأمن اللبناني والمحتجين تزامنا مع جلسة التصويت على حكومة دياب

اندلعت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن اللبنانية في محيط مقر البرلمان، الذي يشهد اليوم التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

وأطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه باتجاه محتجين يرشقونها بالحجارة لمنع النواب ومسؤولي الحكومة من الوصول إلى البرلمان يوم الثلاثاء لإجراء تصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة.

وانتشر الغاز المسيل للدموع في وسط بيروت حيث أغلقت قوات الأمن طرقا مؤدية إلى مبنى البرلمان في المنطقة شديدة التحصين. وألقى المحتجون الحجارة عبر حاجز اسمنتي صوب مواقع قوات الأمن على أحد الطرق بالمنطقة.

ويشهد البرلماان اللبناني اليوم جلسة خاصة للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

وكانت قيادة الحزب “السوري القومي الاجتماعي” والكتلة “القومية الاجتماعية”، أمس اليوم الاثنين، أعلنتا أنهما ستتغيبان عن جلسات مجلس النواب لمنح الثقة، غداً الثلاثاء، وبالتالي لن تعطيا الحكومة الثقة”.

وكالات