من هو “إسلام علوش” الناطق الرسمي لجيش الإسلام سابقاً؟

من هو " إسلام علوش " الناطق الرسمي لجيش الإسلام سابقاً ..؟
من هو " إسلام علوش " الناطق الرسمي لجيش الإسلام سابقاً ..؟

ضجت شبكات التواصل الاجتماعي, بخبر مفاده أن السلطات الفرنسية ألقت القبض على الناطق الرسمي السابق لجيش الإسلام، إسلام علوش, بتهمة “ارتكابه جرائم حرب”.

وأفادت المصادر, أن “جيش الإسلام” متهم بارتكاب جرائم دولية ممنهجة ضد المدنيين بين عامي 2013 و2018، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ومن بين التهم اختطاف واحتجاز وتعذيب المحامية المتخصصة في مجال حقوق الإنسان، رزان زيتونة ووائل حمادة، أحد مؤسسي لجان التنسيق المحلية (LCC)، بالإضافة إلى اختطاف الناشطة السياسية سميرة الخليل ومحامي حقوق الإنسان ناظم الحمادي، من المكتب المشترك لمركز توثيق الانتهاكات (VDC) ومكتب التنمية المحلية ودعم المشروعات الصغيرة في دوما, وفقاً للمصادر.

من هو النقيب” إسلام علوش ” الناطق الرسمي لجيش الإسلام ..؟

اسمه الحقيقي ” مجدي مصطفى نعمة ” مواليد 1988, وكان يقطن قرى إدلب وجبل الزاوية ويقال أنه من أصول قرية باشكوي وقيل أنه كان برتبة ملازم متطوع في صفوف قوات النظام السوري.

ومن ثم أصبح أحد كبار ضباط جيش الإسلام ومتحدثاً رسمياً باسمه ، جنباً إلى جنب مع زعيمه زهران علوش، مؤسس الجيش في عام 2011 وقتل زهران في غارة جوية في عام 2015.

ومن ثم استقال عن جيش الإسلام في يونيو/2017, وبعد تقديم الإستقالة وخروجه من الغوطة أعلن عن اسمه الحقيقي, بعد أن سُلّمت الغوطة للنظام وقتل الآلاف بالإضافة إلى الاعتقالات التي قام بها جيش الإسلام بحق المدنيين .

وكان عدد أفراد “جيش الإسلام” أكثر من 20 ألف مقاتل في الغوطة الشرقية بدمشق, عام 2013 حتى عام 2018، يعتبر أكبر ترسانه عسكرية للمعارضة السورية المسلحة, إلى أن فقد السيطرة على الغوطة في نيسان العام 2018.

وبعد تهجير أهالي الغوطة الشرقية عام 2018  رحل مقاتلي جيش الإسلام  إلى مناطق “درع الفرات” بريف حلب الشمالي، لتعمل تركيا على ضم الجيش إلى فصائل  مايسمى “الجيش الوطني”، إضافة إلى ضم الغريم الحقيقي  لجيش الإسلام أثناء التواجد في الغوطة الشرقية “فيلق الرحمن” إلى الجيش ذاته.