مقتل أربعة شبان بعد تسوية وضعهم تحت التعذيب في سجون النظام

مقتل أربعة شبان من أبناء المصالحات تحت التعذيب في سجون النظام
مقتل أربعة شبان من أبناء المصالحات تحت التعذيب في سجون النظام

قتل أربعة منشقين سابقين من مدينة درعا تحت التعذيب في سجون النظام السوري, بعد تسليمهم أنفسهم بموجب عفو رئاسي, حيث قامت المخابرات السورية باعتقالهم لأكثر من سنة.

وأفاد مصدر محلي, أن أربعة معتقلين من أبناء بلدة غباغب في ريف درعا الشمالي قتلوا على يد قوات النظام السوري بعد اعتقالهم لأكثر من سنة .

وأضاف المصدر, أن كل من “محمد علي الشكر” و “نورس عبدالله الطافش” و “ماهر سليمان الدلي” و“أحمد علي العوض” قتلو تحت التعذيب في سجون النظام بعد أن سلموا أنفسهم للنظام في 31 كانون الثاني 2019 عقب صدور العفو الرئاسي “المزعوم” عن المنشقين.

وأضاف المصدر أن قوات النظام السوري أبلغت ذوي الشبان الأربعة بوفاتهم وسلّمتهم الثبوتيات الشخصية الخاصة بهم، اليوم الأربعاء 26 من شباط.

موضحاً المصدر, أن الشاب يدعى أحمد العوض” بعد اعتقاله في تلك الفترة نقل إلى فرع 293 “ الأمن العسكري” في العاصمة دمشق، والشبان الثلاثة الآخرين نقلهم النظام إلى فرع الفيحاء “الأمن السياسي” في العاصمة أيضاً .

إقرأ المزيد :قتلت جدتها وعرتها من ثيابها وسرقت مصاغها الذهبي!

وأردف المصدر, إلى أن أحد الشباب كان يعمل في المجال الإعلامي لتغطية الأحداث الميدانية, فيما كان عمل الثلاثة مقاتلين في صفوف المعارضة السورية المسلحة .

وكان رئيس النظام السوري أصدر بتاريخ 9 تشرين الأول/أكتوبر 2018 مرسوماً يقضي بعفو عن المنشقين على أن يسلموا أنفسهم، لكنه كالعادة أخلّ بمقتضى المرسوم واعتقال المئات من أبناء المصالحات, وقضى بعضهم تحت التعذيب في سجونه .

ليفانت – متابعات

قتل أربعة منشقين سابقين من مدينة درعا تحت التعذيب في سجون النظام السوري, بعد تسليمهم أنفسهم بموجب عفو رئاسي, حيث قامت المخابرات السورية باعتقالهم لأكثر من سنة.

وأفاد مصدر محلي, أن أربعة معتقلين من أبناء بلدة غباغب في ريف درعا الشمالي قتلوا على يد قوات النظام السوري بعد اعتقالهم لأكثر من سنة .

وأضاف المصدر, أن كل من “محمد علي الشكر” و “نورس عبدالله الطافش” و “ماهر سليمان الدلي” و“أحمد علي العوض” قتلو تحت التعذيب في سجون النظام بعد أن سلموا أنفسهم للنظام في 31 كانون الثاني 2019 عقب صدور العفو الرئاسي “المزعوم” عن المنشقين.

وأضاف المصدر أن قوات النظام السوري أبلغت ذوي الشبان الأربعة بوفاتهم وسلّمتهم الثبوتيات الشخصية الخاصة بهم، اليوم الأربعاء 26 من شباط.

موضحاً المصدر, أن الشاب يدعى أحمد العوض” بعد اعتقاله في تلك الفترة نقل إلى فرع 293 “ الأمن العسكري” في العاصمة دمشق، والشبان الثلاثة الآخرين نقلهم النظام إلى فرع الفيحاء “الأمن السياسي” في العاصمة أيضاً .

إقرأ المزيد :قتلت جدتها وعرتها من ثيابها وسرقت مصاغها الذهبي!

وأردف المصدر, إلى أن أحد الشباب كان يعمل في المجال الإعلامي لتغطية الأحداث الميدانية, فيما كان عمل الثلاثة مقاتلين في صفوف المعارضة السورية المسلحة .

وكان رئيس النظام السوري أصدر بتاريخ 9 تشرين الأول/أكتوبر 2018 مرسوماً يقضي بعفو عن المنشقين على أن يسلموا أنفسهم، لكنه كالعادة أخلّ بمقتضى المرسوم واعتقال المئات من أبناء المصالحات, وقضى بعضهم تحت التعذيب في سجونه .

ليفانت – متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit