الوضع المظلم
الأحد ٢٩ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • مظاهرة لعائلات جزائرية مع وصول الرئيس التونسي للجزائر

مظاهرة لعائلات جزائرية مع وصول الرئيس التونسي للجزائر
قيس سعيد

تظاهرت عائلات جزائرية لمهاجرين غير شرعيين محتجزين في السجون التونسية، اليوم الأحد، أمام مقر وزارة الخارجية للمطالبة بتدخل السلطات الجزائرية في الملف.


وتزامن هذا الاعتصام مع وصول الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى الجزائر في أوّل زيارة رسمية له منذ توليه الرئاسة.


فيما قررت حوالى 32 عائلة من ولايات الجزائر العاصمة وبومرداس والبويرة وبجاية الاعتصام أمام مقر وزارة الخارجية، في محاولة للضغط على الجزائر لاستغلال زيارة سعيّد.


كما أكد المحتجون أن ذويهم موجودون حالياً في السجون التونسية، بتأكيد من شهود كانوا معهم في ذات السجون. وحسب تصريحات سابقة للسلطات التونسية، فإن المحبوسين متهمون بالضلوع في قضايا إرهابية، الأمر الذي ينفيه هؤلاء.


حيث سيجري سعيّد خلال زيارته مباحثات مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تتناول خصوصاً الوضع في ليبيا.


وكان الرئيس تبون في استقبال قيس سعيّد في مطار هواري بومدين. وقد توجه بعد ذاك إلى "مقام الشهيد" لوضع إكليل من الزهور على نصب الجندي المجهول.


وسبق أن أكدت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أن الرئيسين "سيجريان خلال الزيارة محادثات حول وسائل وسبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين، كما سيتطرقان إلى الوضع الدولي والإقليمي، وخاصة في ليبيا وفلسطين المحتلة".


كما أعلنت الجزائر أنها، استجابة لطلب السلطات التونسية، سترحل عشرة تونسيين من مدينة يوهان الصينية، حيث ظهر الفيروس الغامض الذي ينتمي إلى سلالة متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس)، بحسب بيان للرئاسة نقله التلفزيون الحكومي الذي أوضح أن طائرة أقلعت من الجزائر، فجر الأحد، لهذا الغرض.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!