مظاهرات إيرانية في السويد تنديداً بسلطات طهران

مظاهرات إيرانية في السويد تنديداً بسلطات طهران
مظاهرات إيرانية في السويد تنديداً بسلطات طهران

تظاهر الإيرانيون في السويد يوم أمس السبت، حيث بدأت المظاهرات من الساعة ٢:٣٠ في ميدان توريت، حيث تجمع عدة آلاف من الإيرانيين في هذه المظاهرة التي عقدت دعماً لاحتجاجات الشعب الإيراني، خاصة الاحتجاجات الأخيرة التي تقول المعارضة الإيرانية بأنه قد سقط فيها أكثر من ١٥٠٠ قتيل.

ووجهت المعارضة الإيرانية “مريم رجوي” رسالة فيديو للمتظاهرين وجاء في نصها: أيها المواطنون الأحرار أنصار المقاومة الإيرانية، أيها الأصدقاء والشخصيات المحترمة، تجمعكم ومظاهرتكم اليوم في ستوكهولم، دليل واضح على عزم الشعب الإيراني الراسخ لإقرار الحرية وإسقاط نظام الملالي المعادي للإنسانية”.

ومما جاء فيها: “الثورة ضد الشاه التي تحقّقت بالتضافر والتفاني والتلاحم الرائع بين أبناء الشعب من أجل الحرية تبقى خالدة في الأذهان ولا تنسى. إلا أن خميني سرق قيادة الثورة، وبعد ذلك كرّس خميني سلطة الملالي بدلًا من سلطة الشعب، ونتيجة هذه السرقة بقي الوطن محتلًا لأكثر من 40 سنة على يد مجرمين سجلاتهم المشينة مليئة بالفساد والكذب والنهب والدمار والقتل وتصدير الإرهاب والتطرف وقمع النساء”.

إقرأ أيضاً: إيران تتملص من تعويض أقارب السويديين ضحايا الطائرة الأوكرانية

مردفةً: “ونحن الآن أمام بلد باقتصاد مُدمّر يعاني من أكبر معدلات التضخم في العالم مع صناعات معطّلة وبنوك مفلسة، بالإضافة إلى أكثر من 10 ملايين عاطل عن العمل، 50% منهم خرّيجو الجامعات. وأصبح 60% من سكان البلد النشطين دون عمل وباتوا مطرودين فعلًا في ظروف قسرية. وسط تزايد أعداد سكان عشوائيات المدن البالغ عددهم 20 مليون نسمة. وهكذا أصبحت إيران تحتل المرتبة الرابعة من حيث البؤس بين بلدان العالم”.

وتزامنت المظاهرات الإيرانية مع الذكرى السنوية لثورة الشعب الإيراني في عام ١٩٧٩، وأكد التجمع على مطالب الشعب الإيراني، وكذلك احتفل بذكرى “استشهاد” اثنين من قادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وهما اشرف رجوي وموسى خاباني، اللذين قتلا في طهران في عام 1982، وعبر المتظاهرون في هذا التجمع عن وفائهم بالعهد مع الشهداء.

وكان المتحدثون الرئيسيون في التجمع هم بائولو كازاكا عضو سابق في البرلمان الأوروبي، وآنا فيرارا عضوة سابقة في البرلمان الأوروبي، والسيد لويس محامي حقوق الإنسان والرئيس السابق لنقابة المحامين بلا حدود، والسيد أبو القاسم رضائي نائب أمين المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والسيد ماغنيس اشكال شون عضو سابق في البرلمان السويدي من الحزب الديمقراطي المسيحي.

ليفانت-وكالات