مجدداً .. أنصار الصدر يهاجمون المحتجين العراقيين

مجدداً أنصار الصدر يهاجمون المحتجين العراقيين
مجدداً .. أنصار الصدر يهاجمون المحتجين العراقيين

اسفرت اشتباكات دامية بين أنصار مقتدى الصدر والمتظاهرين في ساحة الاعتصام وسط مدينة النجف إلى وقوع قتلى وجرحى، قبل أن تهدأ الاشتباكات في وقت متأخر مساء امس الأربعاء.

وأكد “مركز جرائم الحرب مقتل ستة متظاهرين بسبب استخدام الميليشيات أسلحة خفيفة ومتوسطة” خلال الاشتباكات.

فيما أكد مسعفون ومصادر أمنية لوكالة “رويترز” مقتل 8 عراقيين في مدينة النجف بعد اجتياح أنصار الصدر مخيّم الاحتجاج. بينما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر طبي تأكيده وقوع 7 قتلى بالرصاص الحي في الاشتباكات. وأورد المصدر أن عشرات آخرين أصيبوا، موضحاً أن المتظاهرين القتلى أصيبوا بالرصاص في رؤوسهم أو صدورهم.

في سياق متصل، أكد نقيب الأطباء في النجف “وصول أكثر من 70 جريحاً للمستشفيات”.

اقرأ المزيد .. العراق.. علاوي يلتقي ممثلين عن المحتجين

وفي وقت سابق من الأربعاء، أضرم ملثمون يُرجح انتماؤهم إلى جهات سياسية عراقية، النار في خيم المعتصمين بساحة الصدرين وسط محافظة النجف جنوبي البلاد.

وكان محتجون قد أكدوا أن “أصحاب القبعات الزرقاء” التابعين للصدر دخلوا بأعداد كبيرة ساحة الصدرين، وكان قسم منهم يحمل الهراوات، واشتبكوا مع المتظاهرين عقب إحراق الخيام في محاولة لفض الاعتصام.

اسفرت اشتباكات دامية بين أنصار مقتدى الصدر والمتظاهرين في ساحة الاعتصام وسط مدينة النجف إلى وقوع قتلى وجرحى، قبل أن تهدأ الاشتباكات في وقت متأخر مساء امس الأربعاء.

وأكد “مركز جرائم الحرب مقتل ستة متظاهرين بسبب استخدام الميليشيات أسلحة خفيفة ومتوسطة” خلال الاشتباكات.

فيما أكد مسعفون ومصادر أمنية لوكالة “رويترز” مقتل 8 عراقيين في مدينة النجف بعد اجتياح أنصار الصدر مخيّم الاحتجاج. بينما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر طبي تأكيده وقوع 7 قتلى بالرصاص الحي في الاشتباكات. وأورد المصدر أن عشرات آخرين أصيبوا، موضحاً أن المتظاهرين القتلى أصيبوا بالرصاص في رؤوسهم أو صدورهم.

في سياق متصل، أكد نقيب الأطباء في النجف “وصول أكثر من 70 جريحاً للمستشفيات”.

اقرأ المزيد .. العراق.. علاوي يلتقي ممثلين عن المحتجين

وفي وقت سابق من الأربعاء، أضرم ملثمون يُرجح انتماؤهم إلى جهات سياسية عراقية، النار في خيم المعتصمين بساحة الصدرين وسط محافظة النجف جنوبي البلاد.

وكان محتجون قد أكدوا أن “أصحاب القبعات الزرقاء” التابعين للصدر دخلوا بأعداد كبيرة ساحة الصدرين، وكان قسم منهم يحمل الهراوات، واشتبكوا مع المتظاهرين عقب إحراق الخيام في محاولة لفض الاعتصام.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit