لندن تكشف تفاصيل هجمات إرهابية وقعت أمس

لندن تكشف تفاصيل هجمات إرهابية وقعت أمس
لندن تكشف تفاصيل هجمات إرهابية وقعت أمس

قالت الشرطة البريطانية، أنها على ثقة في أن المشتبه به بتنفيذ هجوم جنوب لندن هو سوديش أمان الذي أطلق سراحه من السجن في الآونة الأخيرة، بعد أن قضى فترة سجن بسبب “جرائم إرهابية”.

وصرّحت لوسي دورسي، نائبة مساعد مفوض شرطة لندن، إنها واثقة من أن الهجوم كان حادثاً معزولاً، في إشارة إلى عملية طعن جرح خلالها مهاجم يرتدي حزاماً ناسفاً مزيفاً ثلاثة أشخاص بعد ظهر أمس الأحد، جنوب العاصمة البريطانية، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه لترديه قتيلاً.

وأوردت وسائل إعلام بريطانية، أن المهاجم خرج من السجن الشهر الماضي، بعدما أمضى نصف فترة عقوبته، علماً أنه حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات تقريباً بعد إدانته بتهم نشر مواد دعائية مرتبطة بتنظيم “القاعدة” على مجموعة عائلية في تطبيق “واتس آب”.

إقراً أيضاً: داعش تتبنى هجوم “عثمان خان” في جسر لندن

ووفق صحيفة “الغارديان”، فإن المهاجم اعترف بارتكابه 13 جنحة إرهابية، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في 2018 حين كان عمره 18 عاماً، ومساء الأحد وعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بالإعلان في الصباح الباكر من الاثنين عن “تغييرات جوهرية” في طريقة التعامل مع المدانين بجرائم إرهابية.

وعقب الهجوم، طلبت الحكومة التشدد في الأحكام الصادرة بحق مرتكبي جرائم إرهابية، وإنهاء عمليات الإفراج التلقائية وكذلك الإنهاء التام للإفراج بشروط على المدانين بتهم إرهابية وزيادة موازنة شرطة مكافحة الإرهاب في السنة المالية المقبلة.

وكانت قد أعلنت الشرطة البريطانية إصابة شخصين باعتداء “إرهابي” بسكين في شارع للتسوق في منطقة سكنية جنوب لندن أمس الأحد، مؤكدة مقتل المهاجم، وأكدت شرطة لندن أن “المهاجم الذي أصيب برصاص الشرطة قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم في ستريتهام هاي رود، فارق الحياة”.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تتوجه لتشديد عقوبات الجرائم الإرهابية

وتابعت أنها “تجري تقييماً للأوضاع، متحدثة عن “دوافع إرهابية” للاعتداء، مضيفة: “نعتقد أن هناك جريحين. ننتظر معرفة حالتهما”، فيما توجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالشكر لأجهزة الطوارئ معلناً تضامنه مع الجرحى والمصابين، فيما أشادت وزيرة الداخلية بريتي باتيل بشجاعة الشرطة وأجهزة الطوارئ وقالت إنها تتابع التطورات.

ووقعت في بريطانيا في السنوات الأخيرة موجة هجمات إرهابية، آخرها في 29 نوفمبر 2019 حين قتل عثمان خان وهو مدان بالإرهاب أفرج عنه في ديسمبر 2018، شخصين طعنا في هجوم إرهابي على جسر “لندن بريدج”.

ليفانت-وكالات

قالت الشرطة البريطانية، أنها على ثقة في أن المشتبه به بتنفيذ هجوم جنوب لندن هو سوديش أمان الذي أطلق سراحه من السجن في الآونة الأخيرة، بعد أن قضى فترة سجن بسبب “جرائم إرهابية”.

وصرّحت لوسي دورسي، نائبة مساعد مفوض شرطة لندن، إنها واثقة من أن الهجوم كان حادثاً معزولاً، في إشارة إلى عملية طعن جرح خلالها مهاجم يرتدي حزاماً ناسفاً مزيفاً ثلاثة أشخاص بعد ظهر أمس الأحد، جنوب العاصمة البريطانية، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه لترديه قتيلاً.

وأوردت وسائل إعلام بريطانية، أن المهاجم خرج من السجن الشهر الماضي، بعدما أمضى نصف فترة عقوبته، علماً أنه حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات تقريباً بعد إدانته بتهم نشر مواد دعائية مرتبطة بتنظيم “القاعدة” على مجموعة عائلية في تطبيق “واتس آب”.

إقراً أيضاً: داعش تتبنى هجوم “عثمان خان” في جسر لندن

ووفق صحيفة “الغارديان”، فإن المهاجم اعترف بارتكابه 13 جنحة إرهابية، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في 2018 حين كان عمره 18 عاماً، ومساء الأحد وعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بالإعلان في الصباح الباكر من الاثنين عن “تغييرات جوهرية” في طريقة التعامل مع المدانين بجرائم إرهابية.

وعقب الهجوم، طلبت الحكومة التشدد في الأحكام الصادرة بحق مرتكبي جرائم إرهابية، وإنهاء عمليات الإفراج التلقائية وكذلك الإنهاء التام للإفراج بشروط على المدانين بتهم إرهابية وزيادة موازنة شرطة مكافحة الإرهاب في السنة المالية المقبلة.

وكانت قد أعلنت الشرطة البريطانية إصابة شخصين باعتداء “إرهابي” بسكين في شارع للتسوق في منطقة سكنية جنوب لندن أمس الأحد، مؤكدة مقتل المهاجم، وأكدت شرطة لندن أن “المهاجم الذي أصيب برصاص الشرطة قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم في ستريتهام هاي رود، فارق الحياة”.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تتوجه لتشديد عقوبات الجرائم الإرهابية

وتابعت أنها “تجري تقييماً للأوضاع، متحدثة عن “دوافع إرهابية” للاعتداء، مضيفة: “نعتقد أن هناك جريحين. ننتظر معرفة حالتهما”، فيما توجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالشكر لأجهزة الطوارئ معلناً تضامنه مع الجرحى والمصابين، فيما أشادت وزيرة الداخلية بريتي باتيل بشجاعة الشرطة وأجهزة الطوارئ وقالت إنها تتابع التطورات.

ووقعت في بريطانيا في السنوات الأخيرة موجة هجمات إرهابية، آخرها في 29 نوفمبر 2019 حين قتل عثمان خان وهو مدان بالإرهاب أفرج عنه في ديسمبر 2018، شخصين طعنا في هجوم إرهابي على جسر “لندن بريدج”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit