كورونا يفتك بإيران وممرض يفضح عجز السلطات

الكورونا يفتك بإيران وممرض يفضح عجز السلطات
الكورونا يفتك بإيران وممرض يفضح عجز السلطات

وجه ممرض إيراني من أحد مستشفيات قم، اتهاماً للمسؤولين في إيران بإخفاء الحقائق حول فيروس كورونا وأعداد ضحاياه، حيث كشف الممرض الشاب في مقطع مصور نشره على مواقع التواصل، إذ يعمل ممرضاً في مستشفى كمكار في مدينة قم الإيرانية، أن 8 مرضى فارقوا الحياة، خلال ساعات الليل الماضية، وقد كان شاهداً على ذلك.

وأشار إلى ذلك بالقول: “ليلة البارحة في دوامي الليلي مات 8 أشخاص، في ليلة واحدة، ومن بينهم فتاة عمرها 23 سنة، دون أي حالة مرضية مسبقة”، كما أردف أن من بين المتوفين أيضاً شاباً عمره 29 وآخر لا يتجاوز الثلاثين، بالإضافة إلى امرأة عمرها أقل من خمسين”.

ونوه أن “تلك المرأة الخمسينية كانت تتألم وتكلمني قبل موتها بنصف ساعة، قائلة أشعر أنّ حالتي الصحية تدهورت كنت بحال أفضل البارحة، ثمّ لفظت أنفاسها”.

واختم حديثه بالقول: “في ليلة واحدة مات 8 مرضى، فإلى متى يريد المسؤولون إهمال تلك الوقائع والتستر عليها، والتعاطي معها بطريقة مثيرة للسخرية”.

إقرأ أيضاً: بومبيو يتهم خامنئي بالإفتراء على الإيرانيين

وكانت قد أعلنت السلطات الإيرانية أمس الأربعاء، وفاة 19 شخصاً جراء الفيروس، وإصابة حوالي 140، في حين شكك العديد من الناشطين وحتى بعض النواب بتلك الأرقام، مشددين أنها أعلى بكثير، كما فرضت قيود على حرية التنقل داخل البلاد بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد أو المشتبه بإصابتهم به.

وذكر وزير الصحة، سعيد نمكي، في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الإيراني “بدل إعلان الحجر الصحي في مدن، سنفرض قيوداً على تنقل من يشتبه بأنهم أصيبوا بعدوى (الفيروس) أو تأكدت إصابتهم به”، وأردف: “تقرر نشر فرق عند مداخل العديد من المدن المزدحمة الحركة”، منوهاً إلى أن الإجراء دخل حيز التنفيذ “منذ ليلتين في عدة أماكن”، بدون مزيد من التفاصيل.

كما أورد أن عناصر هذه الفرق “سيقيسون حرارة أجسام الناس، ويوقفون المصابين أو المشتبه بإصابتهم، ونوه: “أطلب من الناس عدم السفر” مشدداً أن أي شخص “مشتبه” بإصابته “في مدخل مدينة” سيتم “بالتأكيد وضعه في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً”، لكنه لم يحدد المدن المعنية بالإجراء.

وفي سياق آخر، أعلن “قيوداً على دخول” العديد من العتبات المقدسة خصوصاً مزار فاطمة بقم (وسط) المدينة التي تعتبر بؤرة تفشي الوباء، والحضرة الرضوية في مشهد (شمال شرق) ثاني أكبر مدن إيران والمزار الكبير.

ليفانت-وكالات

وجه ممرض إيراني من أحد مستشفيات قم، اتهاماً للمسؤولين في إيران بإخفاء الحقائق حول فيروس كورونا وأعداد ضحاياه، حيث كشف الممرض الشاب في مقطع مصور نشره على مواقع التواصل، إذ يعمل ممرضاً في مستشفى كمكار في مدينة قم الإيرانية، أن 8 مرضى فارقوا الحياة، خلال ساعات الليل الماضية، وقد كان شاهداً على ذلك.

وأشار إلى ذلك بالقول: “ليلة البارحة في دوامي الليلي مات 8 أشخاص، في ليلة واحدة، ومن بينهم فتاة عمرها 23 سنة، دون أي حالة مرضية مسبقة”، كما أردف أن من بين المتوفين أيضاً شاباً عمره 29 وآخر لا يتجاوز الثلاثين، بالإضافة إلى امرأة عمرها أقل من خمسين”.

ونوه أن “تلك المرأة الخمسينية كانت تتألم وتكلمني قبل موتها بنصف ساعة، قائلة أشعر أنّ حالتي الصحية تدهورت كنت بحال أفضل البارحة، ثمّ لفظت أنفاسها”.

واختم حديثه بالقول: “في ليلة واحدة مات 8 مرضى، فإلى متى يريد المسؤولون إهمال تلك الوقائع والتستر عليها، والتعاطي معها بطريقة مثيرة للسخرية”.

إقرأ أيضاً: بومبيو يتهم خامنئي بالإفتراء على الإيرانيين

وكانت قد أعلنت السلطات الإيرانية أمس الأربعاء، وفاة 19 شخصاً جراء الفيروس، وإصابة حوالي 140، في حين شكك العديد من الناشطين وحتى بعض النواب بتلك الأرقام، مشددين أنها أعلى بكثير، كما فرضت قيود على حرية التنقل داخل البلاد بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد أو المشتبه بإصابتهم به.

وذكر وزير الصحة، سعيد نمكي، في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الإيراني “بدل إعلان الحجر الصحي في مدن، سنفرض قيوداً على تنقل من يشتبه بأنهم أصيبوا بعدوى (الفيروس) أو تأكدت إصابتهم به”، وأردف: “تقرر نشر فرق عند مداخل العديد من المدن المزدحمة الحركة”، منوهاً إلى أن الإجراء دخل حيز التنفيذ “منذ ليلتين في عدة أماكن”، بدون مزيد من التفاصيل.

كما أورد أن عناصر هذه الفرق “سيقيسون حرارة أجسام الناس، ويوقفون المصابين أو المشتبه بإصابتهم، ونوه: “أطلب من الناس عدم السفر” مشدداً أن أي شخص “مشتبه” بإصابته “في مدخل مدينة” سيتم “بالتأكيد وضعه في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً”، لكنه لم يحدد المدن المعنية بالإجراء.

وفي سياق آخر، أعلن “قيوداً على دخول” العديد من العتبات المقدسة خصوصاً مزار فاطمة بقم (وسط) المدينة التي تعتبر بؤرة تفشي الوباء، والحضرة الرضوية في مشهد (شمال شرق) ثاني أكبر مدن إيران والمزار الكبير.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit