كورونا يتوسع ويصل إلى رومانيا ومقدونيا وأستونيا والدانمارك

كورونا يتوسع ويصل إلى رومانيا ومقدونيا واستونيا والدانمارك
كورونا يتوسع ويصل إلى رومانيا ومقدونيا واستونيا والدانمارك

يواصل فيروس كورونا القاتل الانتشار كالنار في الهشيم، ويتوزع على بلدان العالم، إذ أعلنت سلطات الصحة الرومانية اليوم الخميس تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، وأشار وزير الدولة بوزارة الصحة في رومانيا، هورياتو مولدوفان على أثير قناة ” انتينا-3″ التلفزيونية لذلك بالقول: “تلقينا نتائج مخبرية إيجابية لفيروس كورونا من معهد ماتي بالس في بوخارست تعود لمريض من مقاطعة غورج”​​​.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية الرومانية يوم الثلاثاء، إن مواطنًا إيطاليا كان متواجد على أراضيها خلال الفترة من 18 إلى 22 فبراير تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا لدى عودته إلى بلاده.

وفي الأثناء، تم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في إستونيا والدنمارك، فيما تعزز عدة دول أوروبية إجراءات الوقاية من انتشاره، بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة به وارتفاع عدد الوفيات خارج الصين.

ونوهت القناة التلفزيونية الإستونية اليوم الخميس: “أبلغنا صباح اليوم أنه تم التعرف على أول شخص مُصاب في إستونيا، هذا مقيم دائم في إستونيا وليس مواطنا من مواطنيها، وستقدم وزارة الصحة معلومات أكثر دقة”.

وأشار وزير الشؤون الاجتماعية تانيل كييك، أن الشخص المصاب عاد إلى إستونيا مساء الأربعاء، قادماً من إيران، وهو معزول حالياً، وأردف: “وفقاً لمعلوماتي، نحن نتحدث عن مواطن إيراني”.

إقرأ أيضاً: كورونا يفتك بإيران وممرض يفضح عجز السلطات

بدورها، أعلنت الدنمارك عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، وذلك مع تزايد الإصابات في إيطاليا وتصاعد مخاطر حصول وباء، حيث أغلقت إيطاليا 11 بلدة، في حين قررت إجراء مباريات كرة القدم لدوري الدرجة الأولى ودوري أوروبا بدون جمهور.

وأعلن الخبير الذي يقود البعثة المشتركة لمنظمة الصحة العالمية أول أمس الثلاثاء، أن العالم “ببساطة غير مستعد” لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، مرحباً بما تقوم به بكين لاحتواء الوباء، وأشار بروس آيلوورد العائد من الصين للصحافيين في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف “عليكم أن تكونوا مستعدين للتعامل مع الفيروس على مستوى أوسع ويجب أن يحصل ذلك بسرعة”. وأضاف “لسنا مستعدين كما يجب أن نكون من الناحية النفسية أو المادية”.

وفي مقدونيا، أكدت وزارة الصحة أمس الأربعاء، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، وكشفت أن الحديث يدور عن امرأة عادت إلى البلاد من إيطاليا مؤخراً، مشيرةً إلى أن حالتها مستقرة.

ونوهت وزارة الصحة أن الأشخاص الذين كانوا رافقوا المرأة على متن حافلة “ميني فان” أثناء العودة من إيطاليا يخضعون في الوقت الراهن للفحوصات الطبية.

ليفانت-وكالات