فيتنام ثاني بلد يعلن نجاحه في مكافحة كورونا

فيتنام ثاني بلد يعلن نجاحه في مكافحة كورونا
فيتنام ثاني بلد يعلن نجاحه في مكافحة كورونا

قالت السلطات الفيتنامية بأن آخر مريض بين المصابين الـ16 بفيروس كورونا (COVID-19) على أراضيها قد تماثل للشفاء، لتكون ثاني بلد يعلن ذلك بعد فرنسا.

وأشار نائب رئيس الوزراء الفيتنامي، فو ديغ دام، إن نتائج الفحوص الطبية للكشف عن فيروس “كورونا” المستجد التي أجريت لهذا الشخص أمس الأثنين، كشفت بأنها كانت سلبية، بحيث تعافى تماماً من المرض.

وأكدت وزارة الصحة في فيتنام على عدم رصدها حالات إصابة جديدة بالفيروس في البلاد خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك عقب أن سجلت أول حالة يوم 23 يناير الماضي.

وبينت الوزارة أن المريض الأخير المتعافي هو رجل خمسيني أصيب بالفيروس من ابنته عقب عودتها من مدينة ووهان الصينية، التي تعتبر مركز تفشي الفيروس.

وكان من بين مرضى الفيروس في فيتنام مواطنان صينيان وأمريكي واحد من أصل فيتنامي.

وأوقفت فيتنام نهاية شهر يناير الماضي، حركة الطيران مع الصين، وأغلقت جزئياً حدودها البرية معها، ومنعت المجموعات السياحية القادمة من الصين من دخول أراضيها.

وكان قد قال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، مساء أمس الاثنين، بأن آخر مريض مُصاب بفيروس “كورونا” في فرنسا، قد تعافى للشفاء وخرج من المشفى.

وأضاف فيران في مؤتمر صحفي: “فيروس كورونا لم يعد متواجداً على الأراضي الفرنسية.. لقد شفي آخر مريض كان يخضع للعلاج في ليون، ولم يعد معدياً، وقد عاد أدراجه”.

وحول المواطنين الفرنسيين العائدين من شمال إيطاليا، حيث تخضع 11 مدينة لحجر صحي بسبب تخطي عدد المصابين بالفيروس 200 شخص، دعاهم وزير الصحة إلى اتخاذ احتياطات صحية حددتها الوزارة.

ليفانت-وكالات