رئيسة حزب تونسي ترفض المُشاركة في حكومة الفخفاخ

رئيسة حزب تونسي ترفض المُشاركة في حكومة الفخفاخ
رئيسة حزب تونسي ترفض المُشاركة في حكومة الفخفاخ

قالت النائبة التونسية، ورئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، أنها ترفض حضور الاجتماع المبرمج مع رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ الجمعة في دار الضيافة في قرطاج.

وشددت النائبة الشهيرة بمعارضتها للإخوان وحركة النهضة في تصريح لإذاعة موزاييك، أن كل نواب حزبها “الدستوري الحر” لن يمنحوا الثقة لحكومة الياس الفخفاخ مهما كانت تركيبتها، مضيفةً “لن نشارك في مشاورات تكوين الحكومة والحزب الدستوري الحر سيكون في المعارضة”.

يأتي ذلك عقب إعلان الفخفاخ بأنّه وجّه الدعوة لموسي لإطلاعها على فحوى المشاورات التي تمت مع الأحزاب المشكّلة للائتلاف الحكومي وتقديم محتوى مذكرة التعاقد للتفاعل معها.

إقرأ أيضاً: لقاءات تونسية سعياً لتشكيل حكومة تنال ثقة البرلمان

وكان قد اعلن الرئيس المكلف قبل أيام أن عشرةَ أحزابٍ تمثل أكثرَ من 160 نائباً في البرلمان التوسني، عبروا عن استعدادهم المبدئي للمشاركة في حكومته، مشيراً أنه لم يبْلُغهُ أي نقض حتى الآن في هذا الجانب.

ودخلت الجولة الثانية من المشاورات حول تشكيل الحكومة مرحلتها الأخيرة الأسبوع الماضي، مع تشديد الفخفاخ أنه يجهد لتشكيل حكومة وحدة وطنية مصغرة، تمثل مختلف الكيانات السياسية لأول مرة.

ليفانت-وكالات

قالت النائبة التونسية، ورئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، أنها ترفض حضور الاجتماع المبرمج مع رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ الجمعة في دار الضيافة في قرطاج.

وشددت النائبة الشهيرة بمعارضتها للإخوان وحركة النهضة في تصريح لإذاعة موزاييك، أن كل نواب حزبها “الدستوري الحر” لن يمنحوا الثقة لحكومة الياس الفخفاخ مهما كانت تركيبتها، مضيفةً “لن نشارك في مشاورات تكوين الحكومة والحزب الدستوري الحر سيكون في المعارضة”.

يأتي ذلك عقب إعلان الفخفاخ بأنّه وجّه الدعوة لموسي لإطلاعها على فحوى المشاورات التي تمت مع الأحزاب المشكّلة للائتلاف الحكومي وتقديم محتوى مذكرة التعاقد للتفاعل معها.

إقرأ أيضاً: لقاءات تونسية سعياً لتشكيل حكومة تنال ثقة البرلمان

وكان قد اعلن الرئيس المكلف قبل أيام أن عشرةَ أحزابٍ تمثل أكثرَ من 160 نائباً في البرلمان التوسني، عبروا عن استعدادهم المبدئي للمشاركة في حكومته، مشيراً أنه لم يبْلُغهُ أي نقض حتى الآن في هذا الجانب.

ودخلت الجولة الثانية من المشاورات حول تشكيل الحكومة مرحلتها الأخيرة الأسبوع الماضي، مع تشديد الفخفاخ أنه يجهد لتشكيل حكومة وحدة وطنية مصغرة، تمثل مختلف الكيانات السياسية لأول مرة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit