حملة إعتقالات تقوم بها المخابرات التركية في جنديرس السورية

جنديرس

تتواصل انتهاكات الجيش التركي والفصائل السورية المسلّحة الموالية أو ما يسمى “الجيش الوطني السوري” في مناطق الشمال السوري.

حيث قامت المخابرات التركية بحملة إعتقالات واسعة, طالت عشرات الشبان في مدينة جينديرس التابعة لمدينة عفرين, الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية ضمن منطقة غصن الزيتون.

وأفاد شهود عيان, بقيام المخابرات التركية باعتقال عشرة أشخاص بتهمة التخابر مع قوات سوريا الديمقراطية, إضافة لتهم عديدة منها حيازة أسلحة مزوة, ومن ثم إقتادتهم إلى جهة مجهولة, ولم يعرف مصيرهم حتى اللحظة .

إقرأ المزيد :انتهاكات الميليشيات الموالية لأنقرة في المناطق ذات الأغلبية الكردية

وتكررت حالات الإعتقال التعسفي والخطف في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا.

فيما وثق تقرير أصدرته المنظمة الكوردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة ويقع في ثلاث وثلاثين صفحة، الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها القوات التركية والفصائل الموالية لها، أثناء هجومها على مدن وقرى وأحياء الشمال السوري بدء من التاسع من شهر أكتوبر عام ألفين وتسعة عشر .

ووثق مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا, ما لا يقل عن 44 حالة اعتقال تعسفي في عفرين في شهر يناير 2020 على يد القوات التركية الفصائل الموالية لأنقرة .

وتستمر حالة الفوضى والفلتان الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لأنقرة في الشمال السوري, حيث أنها تشهد حالات خطف وإعتقال, إضافة إلى تفجير بسيارة مفخخة وخاصة في المناطق ذات الأغلبية الكردية .

ليفانت 

تتواصل انتهاكات الجيش التركي والفصائل السورية المسلّحة الموالية أو ما يسمى “الجيش الوطني السوري” في مناطق الشمال السوري.

حيث قامت المخابرات التركية بحملة إعتقالات واسعة, طالت عشرات الشبان في مدينة جينديرس التابعة لمدينة عفرين, الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية ضمن منطقة غصن الزيتون.

وأفاد شهود عيان, بقيام المخابرات التركية باعتقال عشرة أشخاص بتهمة التخابر مع قوات سوريا الديمقراطية, إضافة لتهم عديدة منها حيازة أسلحة مزوة, ومن ثم إقتادتهم إلى جهة مجهولة, ولم يعرف مصيرهم حتى اللحظة .

إقرأ المزيد :انتهاكات الميليشيات الموالية لأنقرة في المناطق ذات الأغلبية الكردية

وتكررت حالات الإعتقال التعسفي والخطف في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا.

فيما وثق تقرير أصدرته المنظمة الكوردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة ويقع في ثلاث وثلاثين صفحة، الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها القوات التركية والفصائل الموالية لها، أثناء هجومها على مدن وقرى وأحياء الشمال السوري بدء من التاسع من شهر أكتوبر عام ألفين وتسعة عشر .

ووثق مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا, ما لا يقل عن 44 حالة اعتقال تعسفي في عفرين في شهر يناير 2020 على يد القوات التركية الفصائل الموالية لأنقرة .

وتستمر حالة الفوضى والفلتان الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لأنقرة في الشمال السوري, حيث أنها تشهد حالات خطف وإعتقال, إضافة إلى تفجير بسيارة مفخخة وخاصة في المناطق ذات الأغلبية الكردية .

ليفانت 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit