ترامب يصف الاتهامات لروسيا بدعمه بالإنتخابات بـالـ “خدعة”

ترامب يصف الاتهامات لروسيا بدعمه بالإنتخابات بـالـ خدعة
ترامب يصف الاتهامات لروسيا بدعمه بالإنتخابات بـالـ "خدعة"

اعتبر الرئيس دونالد ترامب، أمس الجمعة، أن تحذيرات المخابرات الأميركية، التي تقول بأن موسكو تتدخل في انتخابات هذا العام محض استخفاف، ووصفها بأنها “خدعة” أطلقها خصومه الديمقراطيون.

وغرّد ترامب على تويتر بالقول: “هناك حملة تضليل أخرى يطلقها الديمقراطيون في الكونغرس قائلين إن روسيا تفضلني على أي مرشح لا يفعل شيئاً من الديمقراطيين الذين ما زالوا غير قادرين بعد أسبوعين، على فرز أصواتهم في أيوا”. “الخدعة رقم 7!”

وكان قد أبدى المشرعون الديمقراطيون قلقهم مجدداً بعد استماعهم في جلسة مغلقة إلى جوزف ماغواير، مدير الاستخبارات الوطنية السابق، الذي نبّه من أن موسكو تتدخل مجدداً أملاً في تعزيز فرص ترامب في الانتخابات.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب وبخ ماغواير، الذي أقاله هذا الأسبوع بسبب إحاطته وعيّن بدلاً منه أحد المقرّبين إليه، وأشار ترامب في وقت سابق عن غضبه إزاء تقييم أصدرته أجهزة الاستخبارات، يشدد أن روسيا تدخلت في انتخابات عام 2016، بما في ذلك من خلال التلاعب بوسائل التواصل الاجتماعي، لدعم ترامب ضد منافسته هيلاري كلينتون.

بدورها، أدرجت موسكو اتهامات مسؤولين في المخابرات الأميركية بأنها تتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2020 بهدف المساهمة في إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، في خانة “البارانويا”.

إقرأ أيضاً: الحكم بالسجن على مستشار ترامب بتهمة التستر على الرئيس

وزعم المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن “هذا لا صلة له بأي شكل بالحقيقة”، واستنكر “رسائل جديدة تتصف بالبارانويا ستزداد للأسف مع اقتراب موعد الانتخابات” في الولايات المتحدة.

وكانت قد أوردت وسائل إعلام في الثامن عشر من فبراير، بأن وزير العدل الأمريكي ويليم بار قد يتوجه إلى ترك منصبه بسبب خلاف بينه وبين الرئيس دونالد ترامب، إثر نشر الأخير تغريدات في “تويتر” عن أنشطة وزارة العدل.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” نقلاً عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله، إن بار أبلغ مقربين منه بأنه يدرس إمكانية الاستقالة بسبب “خلاف التغريدات” مع ترامب.

بدورها، نوهت صحيفة “واشنطن بوست” نقلاً عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، بأن بار أعلم أشخاصاً مقربين من ترامب بنيته هذه، وقال أحد المسؤولين إن “لوزير العدل حدوده”.

وتنبأت الصحيفة أن بار قد ينوي بذلك توجيه تحذير إلى ترامب، آملاً في دفع الرئيس إلى الكف عن التعليق علناً على قضايا جنائية تديرها وزارة العدل.

ليفانت-وكالات

اعتبر الرئيس دونالد ترامب، أمس الجمعة، أن تحذيرات المخابرات الأميركية، التي تقول بأن موسكو تتدخل في انتخابات هذا العام محض استخفاف، ووصفها بأنها “خدعة” أطلقها خصومه الديمقراطيون.

وغرّد ترامب على تويتر بالقول: “هناك حملة تضليل أخرى يطلقها الديمقراطيون في الكونغرس قائلين إن روسيا تفضلني على أي مرشح لا يفعل شيئاً من الديمقراطيين الذين ما زالوا غير قادرين بعد أسبوعين، على فرز أصواتهم في أيوا”. “الخدعة رقم 7!”

وكان قد أبدى المشرعون الديمقراطيون قلقهم مجدداً بعد استماعهم في جلسة مغلقة إلى جوزف ماغواير، مدير الاستخبارات الوطنية السابق، الذي نبّه من أن موسكو تتدخل مجدداً أملاً في تعزيز فرص ترامب في الانتخابات.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب وبخ ماغواير، الذي أقاله هذا الأسبوع بسبب إحاطته وعيّن بدلاً منه أحد المقرّبين إليه، وأشار ترامب في وقت سابق عن غضبه إزاء تقييم أصدرته أجهزة الاستخبارات، يشدد أن روسيا تدخلت في انتخابات عام 2016، بما في ذلك من خلال التلاعب بوسائل التواصل الاجتماعي، لدعم ترامب ضد منافسته هيلاري كلينتون.

بدورها، أدرجت موسكو اتهامات مسؤولين في المخابرات الأميركية بأنها تتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2020 بهدف المساهمة في إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، في خانة “البارانويا”.

إقرأ أيضاً: الحكم بالسجن على مستشار ترامب بتهمة التستر على الرئيس

وزعم المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن “هذا لا صلة له بأي شكل بالحقيقة”، واستنكر “رسائل جديدة تتصف بالبارانويا ستزداد للأسف مع اقتراب موعد الانتخابات” في الولايات المتحدة.

وكانت قد أوردت وسائل إعلام في الثامن عشر من فبراير، بأن وزير العدل الأمريكي ويليم بار قد يتوجه إلى ترك منصبه بسبب خلاف بينه وبين الرئيس دونالد ترامب، إثر نشر الأخير تغريدات في “تويتر” عن أنشطة وزارة العدل.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” نقلاً عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله، إن بار أبلغ مقربين منه بأنه يدرس إمكانية الاستقالة بسبب “خلاف التغريدات” مع ترامب.

بدورها، نوهت صحيفة “واشنطن بوست” نقلاً عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، بأن بار أعلم أشخاصاً مقربين من ترامب بنيته هذه، وقال أحد المسؤولين إن “لوزير العدل حدوده”.

وتنبأت الصحيفة أن بار قد ينوي بذلك توجيه تحذير إلى ترامب، آملاً في دفع الرئيس إلى الكف عن التعليق علناً على قضايا جنائية تديرها وزارة العدل.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit